إقتصادالرئيسية

“رونو” تصنع سيارات “اكسبريس” بمصنع طنجة المتوسط

أعلنت مجموعة “رونو” الفرنسية عن تصنيع سيارات “إكسبريس” النفعية، الموجهة للاستعمال التجاري والشخصي، بمصنع طنجة المتوسط، في خطوة تشير إلى مراهنة الشركة على مركبها الصناعي لتوفير منتوج بكلفة ملائمة لمواجهة متطلبات السوق التنافسية. و قالت مجنوعة “رونو” في بلاغ أنها تسعى إلى تعزيز ريادتها في سوق السيارات النفعية على المستويين الوطني والإقليمي، عبر إعادة إنتاج سيارات “إكسبريس”، التي ساعدت المجموعة الفرنسية في السيطرة على هذا السوق في عقد الثمانينات من القرن الماضي، حيث أطلقت هذا العام سلسلة إنتاج النموذج نفسه بتحسينات جديدة على مستوى التصميم والخصائص الميكانيكية والتكنولوجية، تتماشى مع حاجيات المستهلكين في العقد الثالث من القرن الحادي والعشرين. وسبق لمجموعة “رونو” المغرب أن أعلنت شهر شتنبر الماضي شروعها في تصنيع الجيل الجديد من سيارات “سانديرو” و”سانديرو ستيبواي” بمواصفات تقنية تحترم معايير السلامة الأوروبية والمغربية، إضافة إلى سيارة “لوغان”، بمصنع الدار البيضاء. وتسعى المجموعة الفرنسية إلى الاستفادة من كلفة الإنتاج المناسبة التي توفرها لها منصتاها الصناعيتان بطنجة المتوسط والدار البيضاء، أملا في رفع تنافسيتها بالأسواق الأفريقية والأوروبية التي تشهد منافسة كبيرة بين المصنعين الذين يواجهون تراجع الطلب على اقتناء السيارات عالية الكلفة. وتمكنت المجموعة الفرنسية خلال العام الماضي من إنتاج 394 ألفا و902 سيارة، منها 303 آلاف و558 تم إنتاجها بمصنع “رونو” بطنجة، و91 ألفا و344 سيارة بمصنع “صوماكا” بالدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى