أخبار المدنالرئيسيةتقاريرجهات

سكان بتطوان يطالبون بإلغاء عقود القنص

عريضة بـ340 توقيعا لحماية مشاريع فلاحية


تطوان: حسن الخضراوي
طالب سكان بجماعة زاوية سيدي قاسم، إقليم تطوان، مصالح المياه والغابات، وعامل الإقليم، ورئاسة الجماعة القروية، بإلغاء عقود كراء حق القنص بالمنطقة، وإلزام المستفيدين باحترام بنود دفاتر التحملات الموقعة بين الأطراف المعنية، وحماية مشاريع فلاحية دعمتها مديرية الفلاحة، ومصالح وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، من خلال توفير الأشجار المثمرة، ودعم الأنشطة الفلاحية لتطويرها وتنمية المنطقة.
وحسب الشكاية الموجهة إلى عامل إقليم تطوان، ومصالح المياه والغابات، والسلطات المحلية، ومصالح الجماعة القروية، (تتوفر «الأخبار» على نسخة منها)، فإن سكان المنطقة يعيشون بالاعتماد على مردودية أنشطة فلاحية بسيطة، تتم مزاولتها بأملاك خاصة، لكن ممارسة القنص داخل الحقول تؤثر سلبا على الأشجار في طور النمو، والأراضي المزروعة بمختلف أصناف الخضر والفواكه.
وقالت مصادر مطلعة إن مصالح عمالة تطوان تجاوبت مع عريضة السكان، وقامت بتكليف الجهات المختصة بالبحث والتحقيق، والنظر في مدى الالتزام باحترام بنود دفاتر التحملات الموقعة لممارسة هواية القنص، فضلا عن إرسال لجنة خاصة للاطلاع ميدانيا على الأضرار التي تحدثت عنها الشكاية، وإنجاز تقارير مفصلة يتم على ضوئها اتخاذ القرار المناسب بتعليمات عاملية.
واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن ملف الصراعات بين سكان بمناطق قروية بالشمال وجمعيات وشركات تمارس هواية الصيد، سبق وتحول إلى شكايات وصلت النيابة العامة المختصة، فضلا عن استمرار احتجاج السكان ورفضهم ممارسة القنص داخل حقولهم وأملاكهم الخاصة، إلى جانب مراسلة الوزارات والمصالح المختصة، ومطالبتها بالتدخل لإلزام الجهات المستفيدة باحترام دفاتر التحملات المنظمة للاستغلال.
وذكر مصدر أن الشركات أو الجمعيات التي تقوم بكراء مساحات أرضية بمناطق بالشمال، لممارسة هواية القنص، ترفض فسخ العقود وتؤكد، عند استفسارها من قبل الجهات المختصة، على احترام دفاتر التحملات الموقعة، وممارسة القنص طبقا للقوانين المنظمة للمجال، وفي احترام تام للمساحات المخصصة، وبنود العقود الموقعة.
وأضاف المصدر نفسه أن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات تدعم كافة مشاريع التشجير بالمناطق الشمالية، وتواكب غرس أشجار الزيتون والتين وكافة الأشجار المثمرة، لتوفير فرص شغل بالقرى والعمل على التنمية المحلية، كما تحرص مديرية الفلاحة بتطوان على تشجيع تطوير الأنشطة الفلاحية، والرفع من الإنتاج والتسويق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى