الرئيسيةتقاريروطنية

سلطات سطات تستعين بصهاريج متنقلة لتزويد السكان بالماء

مصطفى عفيف

 

لمواجهة مشكلة العطش المحتملة في ظل تأزم الوضع، بسبب ندرة المياه الصالحة للشرب، اضطرت السلطات المحلية بسطات، أول أمس الخميس، إلى الاستعانة بعدد من شاحنات صهاريج متنقلة لإيصال لترات ماء إلى المواطنين بمجموعة من الأحياء بالمدينة.

وحسب مصادر «الأخبار»، فإن سطات تشهد أزمة في الماء الصالح للشرب، وخاصة بالأحياء العليا بالمدينة، التي تعاني من انخفاض الصبيب، كأحياء رياض العالي، وسلطانة (من الشطر الأول الى الشطر الخامس)، وبعض سكان حي ميمونة ومجمع الخير… وهي العملية التي استعانت فيها السلطات المحلية، بتنسيق مع المجلس الجماعي، بعدد من الصهاريج المتنقلة لتزويد المواطنين بهذه المادة الحيوية.

وعبر سكان سطات عن قلقهم من تأزم الوضع المائي في الأيام الماضية، معبرين عن تخوفهم من تفاقم الوضع، بسبب التراجع المخيف لعملية التزود بالماء.

وكانت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء للشاوية قد أخبرت سكان المدينة، منتصف الأسبوع الماضي، بقرار خفض مستوى الصبيب بنسبة تصل إلى 66 في المائة، قصد ضمان تزويد سكان إقليم سطات بالماء الشروب، في ظل الظرفية الحالية المتسمة بانخفاض حاد في مخزون هذه المادة الحيوية، نتيجة قلة التساقطات المطرية وتوالي سنوات الجفاف. وهو الإجراء الذي شرع العمل به منذ أول أمس الخميس، بحيث قررت الوكالة حصر المدة الزمنية لتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الساعة الواحدة زوالا، وذلك إلى حين رجوع الأمور إلى وضعها الطبيعي. كما دعت الوكالة عموم المواطنين إلى ضرورة الحفاظ على هذه المادة الحيوية، وترشيد استعمالها في كافة النشاطات اليومية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى