أخبار المدنالرئيسيةمجتمع

سوق السمك بالبيضاء يرفع حالات كورونا ببرشيد إلى 75

 مصطفى عفيف

 

كشفت نتائج التحاليل المخبرية التي خضع لها 16 شخصا من مخالطي حالة تم رصدها من طرف فريق الرصد الوبائي، أول أمس السبت، عن  تسجيل 11 حالة مؤكدة بفيروس كورونا على مستوى إقليم برشيد وبالضبط بكل من حي المسيرة وجنان الدروة بتراب جماعة الدروة بإقليم برشيد.

وباشرت السلطات وفرق الوقاية المدنية، بعد زوال أول أمس، بتنسيق مع السلطات المحلية والدرك الملكي، نقل الحالات المؤكدة  إلى المستشفى الإقليمي ببرشيد الذي استقبل خمس حالات، فيما تم توجيه ست حالات صوب المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات، حيث يتم التكفل بها هناك من طرف فرق الطب المدني والعسكري، في وقت كان المستشفى الإقليمي لبرشيد قد استقبل ثلاث حالات، منها حالتان اثنتان من أصل 155 شخصا كشفت التحاليل المخبرية إصابتهم بالفيروس بعد إخضاع سائقي سيارات الأجرة بالإقليم للكشف المبكر، وحالة واحدة تم نقلها أول أمس من منطقة حد السوالم، ليرتفع عدد الحالات المؤكدة بإقليم برشيد إلى 75 إصابة مؤكدة، وشفاء 33 حالة.

وبحسب مصادر «الأخبار»، فإن ارتفاع عدد الحالات المسجلة بالإقليم إلى 75 حالة مؤكدة إلى حدود صباح أمس الأحد، جاء بعد تسجيل بؤر عائلية، سببها حالة تم الكشف عنها من ضمن بائعي السمك العائدين من سوق الجملة بالدار البيضاء، قبل أن تأمر السلطات بإغلاقه. هذا البائع نتجت عن مخالطته إصابة 11 شخصا.

وأكدت المصادر تخصيص السلطات المحلية بالمنطقة لسيارات خاصة تابعة للوقاية المدنية تكلفت بنقل الحالات المؤكدة إلى المستشفى الإقليمي لبرشيد وسطات، استجابة للتعليمات الرسمية، مشيرة إلى أن المصابين يحظون بعناية طبية كاملة كما يقتضيه البروتوكول الصحي الخاص، وتقدم لهم كل المتطلبات، وأن حالتهم مستقرة ولا تدعو للقلق.

وأضافت المصادر أن عدد الحالات المستبعدة، لحدود صباح أمس الأحد، بعد إجراء التحاليل المخبرية، كانت نتائجها سلبية، وبلغت ما مجموعه 1203 حالات، في وقت بلغ عدد المخالطين بالإقليم 439، منهم 297 أنهوا فترة المراقبة الطبية، في حين ما زال 142 مخالطا تحت المراقبة الطبية، وهي أرقام تتوزع على خمس جماعات بإقليم برشيد، منها برشيد المدينة 29 حالة، و15 حالة بجماعة الدروة، و10 حالات بجماعة حد السوالم، وحالتان اثنتان بجماعة الكارة، في حين تم احتساب عدد من الحالات المسجلة داخل البؤرة الصناعية ببرشيد على كل من البيضاء أربع حالات وسطات 15 حالة، وذلك بحسب مقر سكنهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق