الرئيسية

شرطي دراج ينقذ عشرينيا من الانتحار بالخميسات

الخميسات: المهدي لمرابط

 

 

 

حال تدخل شرطي دراج يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات، خلال الأيام القليلة الماضية، دون إقدام مراهق على الانتحار شنقا بالشارع العام، بعدما أعد مشنقة عبر ربط حبل إلى عمود إسمنتي للإنارة العمومية على مستوى تجزئة تادارت بالمدينة، قبل أن يتسلقه بغرض الانتحار ووضع حد لحياته بهذا الشكل المثير ولأسباب ما زالت غامضة.

وكشفت مصادر «الأخبار» أن المسمى (ي.م) من مواليد 1996 بجماعة أيت ايكو القروية، أقدم حوالي العاشرة والنصف من ليلة يوم الجمعة الماضي على تسلق عمود إسمنتي للإنارة العمومية بالحي المذكور، متأبطا حبلا أحضره بغرض نصبه مشنقة بأعلى العمود والانتحار، وهي اللحظة التي صادفت مرور عنصري أمن من فرقة الدراجين سرعان ما انتبها إلى الأمر، ما اضطر أحدهما إلى التوقف والترجل من دراجته النارية والدخول في مفاوضات مع الشاب الذي كان يستعد للانتحار بغرض إقناعه وثنيه عن فعلته، وهو الأمر الذي أفلح فيه بعد مجهود مضن، انتهى بعدول الشاب عن الانتحار والهبوط من أعلى العمود، حيث جرى نقله على متن سيارة إسعاف نحو المركز الاستشفائي الإقليمي.

وفي سياق منفصل، أكدت مصادر متطابقة لـ«الأخبار»، أن تلميذة في السادسة عشرة من عمرها تتابع دراستها بالسنة الثالثة من السلك الثانوي الإعدادي، أقدمت أخيرا على محاولة انتحار باءت بالفشل، بعد تناولها كمية من دواء اقتنته من إحدى الصيدليات، قبل أن تسقط مغمى عليها، ليتم حملها من قبل مجموعة من زميلاتها وربط الاتصال برجال الدرك الذين حضروا إلى عين المكان لتحرير محضر في النازلة، قبل نقل التلميذة نحو مستعجلات المستشفى الإقليمي بالخميسات لتلقي العلاجات الضرورية. في وقت كشفت مصادر الجريدة أن إقدام التلميذة على محاولة الانتحار جاء نتيجة الضغوط التي مارستها عليها أسرتها من أجل بقائها نزيلة بدار للطالبة بالرغم من رفضها لذلك.

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى