صراعات وانقسامات داخل حزب التقدم والاشتراكية بسبب فقدان رئاسة مجلس عمالة المضيق الفنيدق

صراعات وانقسامات داخل حزب التقدم والاشتراكية بسبب فقدان رئاسة مجلس عمالة المضيق الفنيدق

المضيق: حسن الخضراوي

علمت “الأخبار بريس” من مصدر خاص أن حزب التقدم والاشتراكية بالشمال يعيش غليانا داخليا غير مسبوق، وانقسامات وصراعات قوية، بسبب فقدان تحالفه مع العدالة والتنمية لرئاسة المجلس الإقليمي بعمالة المضيق- الفنيدق، فضلا عن عدم التزام بعض المستشارين بتوجيهات نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب “الكتاب”، المتعلقة بالتصويت على مرشح الحزب، وتأكيدهم على أن مصلحة السكان يجب أن تبقى فوق كل الحسابات السياسية وهاجس المكاسب والمناصب.

وكشف المصدر نفسه أن نبيل بنعبد الله هدد بمقاضاة المستشارين المتمردين على قرارات الأمين العام، لكنه عاد وسلك طرق أخرى أكثر ليونة لتهدئة الأوضاع وإخماد النيران الداخلية، بسبب تحضير تيار من المستشارين بالجماعات لقيادة حركة تصحيحية، تساهم في عودة الحزب إلى سكته الصحيحة وقطع الطريق على القيادات المحلية، التي أصبحت تستغل علاقاتها الشخصية ومصالحها الاقتصادية للفوز بالمكاسب والمناصب السياسية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة