الرئيسية

صراع مبكر حول كعكة المناصب بمجلس المستشارين

الأخبار

 

انطلق الصراع مبكرا داخل  حزب الأصالة والمعاصرة حول اقتسام كعكة المناصب بمجلس  المستشارين بعيد انتخاب حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب “البام” رئيسا للغرفة  الثانية لولاية جديدة، وفق ما كشفت مصادر حزبية أكدت أن قيادات حزب “الجرار” شرعت في الاعداد لتقسيم كعكة المجلس الذي يرأس الأمين العام للحزب، موضحة أن مستشارو “البام” من داخل  المجلس يواصلون سلسلة ضغوط كانوا قد باشروها على بنشماش قبل انتخابات الرئاسة من أجل  الظفر بمناصب لمقربين ومالين لهم في المجلس.

في السياق ذاته أوضحت المصادر أن الخلافات بين فرق المستشارين بدأت تطفو إلى السطح بسبب الصراعات حول رئاسة الفرق كما هو  الشأن بالنسبة لفريق الاتحاد المغربي للشغل الذي لم يتفق بعد على رئاسته، بسبب إصرار الميلودي مخاريق، الكاتب العام الوطني للاتحاد على فرض مرشحته كرئيسة للفريق للمنتصف الثاني للولاية البرلمانية، وهو ما رفضه مستشاران برلمانيان ينتسبان للاتحاد المغربي للشغل، اللذين تشبثا برفضهما التوقيع على لائحة الفريق المذكور.

من جانبهم   اختار أعضاء “الباطرونا” بمكتب مجلس المستشارين عبد الحميد الصويري ليصبح ممثلا لفريقهم بالمجلس و ذلك إبان إعادة انتخاب حكيم بنشماس كرئيس لمجلس المستشارين بحر هذا الأسبوع، و اختار أعضاء الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب عبد الحميد الصويري الذي سبق أن شغل مهمة خليفة رئيس لجنة الفلاحة والقطاعات الإنتاجية بالمجلس، و ذلك بناء على مبدأ التناوب الذي يلتزم به الفريق التابع “للباطرونا” و التي يوجد حاليا على رأسها صلاح الدين مزوار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق