الرئيسيةتقاريرمجتمع

ضبط مخدرات وإيقاف 8 أشخاص بالطريق السيار القنيطرة

الدرك يحجز أزيد من طن من الشيرا ونصف كيلوغرام من الكوكايين

مصطفى عفيف

مقالات ذات صلة

تمكنت عناصر كوكبة الدراجات النارية للدرك الملكي بالطريق السيار القنيطرة، بتنسيق مع عناصر المركز القضائي، خلال الأسبوع الأول من السنة الجارية، من إحباط عملية مرور أزيد من طن من المخدرات والمخدرات الصلبة، وأزيد من 7000 قرص مهلوس خلال ثلاثة تدخلات، بالإضافة إلى حجز أربع سيارات واعتقال 8 أشخاص.

وبحسب مصادر «الأخبار»، فإن حجز هذه الكمية من المخدرات في أقل من أسبوع، جاء بعد توصل القيادة الجهوية للدرك بالقنيطرة بمعلومات عن مرور بعض المهربين عبر الطريق السيار القنيطرة، الأمر الذي عجل بالقائد الجهوي للدرك بالقنيطرة بعقد اجتماع مع ضباط الشرطة القضائية بكل من المركز القضائي وكوكبة الدراجات النارية بمركز الطريق السيار القنيطرة، من أجل تشديد المراقبة على المركبات العابرة.

ومكنت عملية المراقبة على مستوى محطة الأداء بالقنيطرة من توقيف سيارة في إطار المراقبة الروتينية، وبعد مطالبة السائق بأوراقها، باشرت عناصر الدرك عملية تفتيش أسفرت عن حجز حوالي 250 غراما من المخدرات الصلبة، وإيقاف شخصين، ليتم التنسيق مع النيابة العامة التي أمرت بتسليمهما إلى المركز القضائي من أجل تعميق البحث، حينها قام رئيس المركز القضائي بتشديد الخناق على الموقوفين، اللذين اعترفا بشركائهما، كما دلا عناصر الدرك على كمية من الكوكايين بأحد المنازل بمدينة طنجة، وبعد انتقال عناصر الدرك وإجراء تفتيش داخل المنزل، تم العثور على حوالي 200 غرام من مخدر الكوكايين، ليتم بعد ذلك تعميم برقية بحث وطنية في حق باقي المتورطين والمتحدرين من منطقتي كتامة وإيكاون.

وارتباطا بالعملية نفسها، تمكنت عناصر المركز القضائي وكوكبة الدراجات النارية بالطريق السيار من توقيف سيارتين كانتا محملتين بحوالي 7000 قرص مهلوس، واعتقال 5 أشخاص موزعين على السيارتين، فضلا عن توقيف سيارة أخرى في عملية ثالثة محملة بكمية كبيرة من مخدر الشيرا، وحجز طن آخر من المخدر ذاته داخل سيارة أثناء عملية تشديد المراقبة بالطريق السيار القنيطرة.

ومن أجل استكمال البحث معهم حول المنسوب إليهم، تم الاستماع إلى جميع الموقوفين ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية، قبل أن يتم عرضهم أمام أنظار النيابة العامة التي تابعتهم في حالة اعتقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى