عمال شركة صيانة قصور الملك السعودي بطنجة وفاس يطالبون بصرف تعويضاتهم

عمال شركة صيانة قصور الملك السعودي بطنجة وفاس يطالبون بصرف تعويضاتهم

طنجة: محمد أبطاش

وجه أزيد من 150 عاملا تابعين لشركة مكلفة بصيانة قصور العاهل السعودي بمدينتي طنجة وفاس، شكايات إلى كل من والي جهة طنجة، وسفارة المملكة العربية السعودية بالرباط، للتدخل بهدف الكشف عن الأسباب التي جعلت الشركة المشار إليها ترفض صرف تعويضاتهم منذ ما يقارب ستة أشهر، وذلك حسب الوثائق والتصريحات المتطابقة التي استقاها «الأخبار بريس» على لسان هؤلاء العمال.

وكشفت مصادر من العمال أن هذا الوضع أدى إلى عيشهم في ظروف اجتماعية قاسية، إذ إن غالبيتهم أضحوا مثقلين بالديون لدى المؤسسات البنكية، مشيرة إلى أن بعضهم قضوا رفقة الشركة أزيد من 20 سنة. وشدد المحتجون على أن بعض هذه الأشهر الستة تزامن والدخول المدرسي الأخير ما نتج عنه عجزهم عن توفير الكتب المدرسية لأبنائهم، إلى جانب عيد الأضحى الذي انقطعت فيه أجورهم، ما زاد من معاناتهم، في وقت عقدوا لقاءات متتالية داخل ولاية الجهة، غير أن مصالح الأخيرة قدمت لهم وعودا وطلبت منهم التوجه نحو العاصمة الرباط، لكون الأمر يهم شركة تقع تحت مسؤولية سفارة السعودية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة