الرئيسيةحوادثمجتمع

فاجعة وزان تعيد مشاكل النقل المدرسي بالشمال للواجهة

وزان: حسن الخضراوي

أعادت حادثة السير التي وقعت عند انقلاب سيارة للنقل المدرسي بوزان، الأسبوع الماضي، ما خلف وفاة تلميذة وسيدة، وجرح العديد من التلاميذ الآخرين، للواجهة نقاش مشاكل واختلالات النقل المدرسي بقرى جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، وسط مطالب بضرورة توفير شروط السلامة والوقاية من الأخطار، وتفعيل دور لجان التتبع وربط المسؤولية بالمحاسبة، والقطع مع الاستغلال السياسي لقطاع النقل المدرسي.

وحسب مصادر، فقد خرج العديد من السكان بإقليم شفشاون، بعد حدوث الفاجعة المذكورة، من أجل الاحتجاج على استمرار مشاكل النقل المدرسي لسنوات، ووقوع مشاكل وحوادث خطيرة نتيجة ذلك، يكون أول ضحاياها التلاميذ الذين تتحمل المؤسسات المعنية مسؤولية حمايتهم بتوفير الجودة في خدمات النقل المدرسي وشروط السلامة وحل مشكل الاكتظاظ.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن سيارات النقل المدرسي وجب أن تتوفر على سائق محترف يخضع لتكوينات مستمرة في السلامة والوقاية من الأخطار، فضلا عن تفادي فوضى الاكتظاظ، وتفعيل دور لجان التتبع والمراقبة، ناهيك عن تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة، بعد عملية إصلاح شاملة للقطاع، حتى لا تقع المسؤولية دائما على الحلقة الأضعف.

وأضافت المصادر ذاتها أن قطاع النقل المدرسي بأقاليم قروية بالشمال يعاني أيضا من الاستغلال السياسي للعديد من الأحزاب، التي ترى في مناطق قروية خزانا انتخابيا، وهو الشيء الذي يتسبب في غالب الأحيان في إعاقة تقدم الخدمات، واستمرار التدابير الترقيعية، واحتجاجات تدني جودة الخدمات وغياب شروط السلامة.

يذكر أنه تم، صباح يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، تسجيل وقوع حادثة سير خطيرة بدوار النهير بجماعة المجاعرة إقليم وزان، إثر انقلاب سيارة للنقل المدرسي من نوع (207)، كانت تقل العديد من التلاميذ، ما أدى إلى وفاة تلميذة تدرس بمستوى البكالوريا وسيدة كانت تركب نفس السيارة، وجرح أكثر من 14 آخرين من التلاميذ تم حملهم بواسطة سيارات الإسعاف لتلقي العلاجات الضرورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى