شوف تشوف

الرئيسيةرياضة

قرع طبول الحرب بين الوداد والرجاء قبل “الديربي”

شكاية ضد زريدة وموهوب بسبب فيديو قدحي وبودريقة ينفي وجود اتفاق مسبق باللعب "ويكلو"

سفيان أندجار

اندلع خلاف بين مسؤولي فريقي الوداد والرجاء الرياضيين لكرة القدم، وذلك قبل أيام من إجراء مباراة “الديربي”، لحساب الجولة 29 من البطولة الوطنية بقسمها الأول.

وقرر المكتب المديري للوداد وضع شكاية لدى لجنة الأخلاقيات، التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ضد كل من محمد زريدة والمهدي موهوب، لاعبي الرجاء، بعدما قاما بترديد كلمات تسيء إلى الفريق الأحمر، بعد نهاية المباراة التي جمعت بين النادي الأخضر ونهضة بركان.

ونشر الوداد في بلاغه: “بأسف عميق، وبعد تداول شريط فيديو قدحي لا رياضي، يمس ليس فقط الفعاليات الودادية، بل بالأسرة الرياضية الوطنية عامة، تمت مراسلة الأجهزة الوصية بشكاية رسمية في الواقعة، متمنين تطبيق القوانين واللوائح الجاري بها العمل”.

من جهة أخرى، عقب إعلان موعد “الديربي”،  أعلن فريق الوداد الرياضي أنه كان هناك اتفاق مسبق مع الرجاء الرياضي، بعدم إجراء “الديربي” بالجمهور، وأن الاتفاق كان حاصلا بين مسؤولي الناديين، وبالتالي لا يحق للرجاء المطالبة بخوض مباراة الإياب بالجمهور.

وخرج محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي لكرة القدم، للرد على مسؤولي الفريق الأحمر عبر تدوينة جاء فيها:”خلافا لما يروج عن توقيع اتفاق مع مسؤولي الوداد حول إجراء “الديربي” بدون جمهور ذهابا وإيابا، من حق النادي طلب إجراء المباراة بالجمهور، خصوصا أنه لا يوجد أي إجراء من طرف العصبة أو ما شابهه”.

وتابع بودريقة: “بالفعل هناك طلب لإجراء المباراة بالجمهور ببرشيد مع مقاعد محددة، وكذلك بمدن أخرى يتم الإعلان عنها في وقت لاحق ..المسؤول الودادي الذي قام بالرد لم تكن له الشجاعة لذكر اسمه، الجواب في الملعب إن شاء الله”.

من جهة أخرى، رفضت السلطات المحلية لمدينة برشيد إجراء “الديربي” بحضور جمهور، مشيرة إلى أنه يمكن استقبال المباراة، لكن شريطة أن تجرى “ويكلو”. مؤكدة أن سلطات برشيد لا يمكنها استقبال مباراة من هذا الحجم بالجماهير، وذلك بسبب الأحداث التي يمكن أن ترافق المواجهة أيضا، لصغر سعة الملعب، ما يمكن أن تنجم عنه أحداث شغب ستؤثر على المدينة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى