الرئيسيةتقاريررياضة

لاعبون جدد يجرون الرجاء إلى لجنة النزاعات

تزداد النزاعات مع اللاعبين السابقين في التراكم على فريق الرجاء الرياضي، بعد وضع 3 لاعبين سابقين لشكايات ضد النادي أمام لجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

ولجأ زكرياء الوردي، العائد من تجربة غير موفقة من مصر رفقة نادي الزمالك، إلى لجنة النزاعات، والأمر ذاته بالنسبة إلى المدافع الحالي لاتحاد تواركة، إلياس حداد، ثم عبد الإله الحافيظي لاعب نادي الحزم السعودي.

وحاول هؤلاء اللجوء إلى الحل الودي، غير أن إدارة الرجاء لم تتواصل معهم، ليقرروا اللجوء إلى لجنة النزاعات، التي سبقهم إليها محسن متولي ومجموعة من اللاعبين الآخرين.

وتوصل الرجاء بمراسلة جديدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، تتضمن تفاصيل حكم غرفة النزاعات للاعب الكونغولي فابريس نغوما بالحصول على 106 ألف أورو، أي ما يناهز 110 ملايين سنتيم، بالإضافة إلى مراسلة من فريق الاتحاد البيضاوي تطالبه بتسديد مبلغ 20 مليون سنتيم، المتبقي من قيمة انتقال اللاعب يوسف رياني إلى الرجاء، أو اللجوء إلى لجنة النزاعات.

رضى زروق

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى