الرئيسيةتقاريرسياسية

مبديع رئيسا للمجلس البلدي للفقيه بن صالح لولاية جديدة

حصل على 20 صوتا مقابل 13 لمنافسه الاستقلالي رحال المكاوي

مصطفى عفيف

تمت، صباح أمس الخميس، إعادة انتخاب محمد مبديع رئيسا لمجلس جماعة الفقيه بن صالح، لولاية جديدة، بعدما ولجها كرئيس منذ 1997، وذلك بعدما استطاع جمع تحالف مكون من ستة أحزاب داخل تشكيلة المجلس الجماعي للفقيه بن صالح، بحيث أسفرت عملية التصويت عن فوز محمد مبديع، مرة أخرى، برئاسة المجلس البلدي للفقيه بن صالح، بعد حصوله على 20 صوتا مقابل 13 لمنافسه الاستقلالي رحال المكاوي الذي لم يفلح في جمع لم التحالف وانتزاع مقعد رئاسة المجلس من مبديع الذي كان محط انتقادات من ممثلي أحزاب التحاف قبل وخلال الحملة الانتخابية، بسبب الملفات المعروضة على القضاء والأخرى الواردة في تقارير المجلس الأعلى للحسابات.
وتمكن محمد مبديع، الفائز برئاسة جماعة الفقيه بن صالح، من حسم الجدل في منصب الرئاسة قبل أيام من انعقاد جلسة انتخاب الرئيس، بعد جلسات ماراطونية مع أحزاب التحالف المكون من 22 عضوا (23 بإضافة المقعد 35) يضم، بالإضافة إلى منتخبي حزب الحركة الشعبية (9)، كلا من منتخبات ومنتخبي أحزاب التجمع الوطني للأحرار(5)، العدالة والتنمية (3)، الأصالة والمعاصرة (2) ، جبهة القوى الديمقراطية (2) ثم الوسط الاجتماعي (1).
وكانت نتائج الانتخابات الجماعية المحلية بالفقيه بن صالح أسفرت عن النتائج التالية مع بقاء مقعد شاغر (رقم 35): حزب الاستقلال 6 مقاعد بـ2179 صوتا، حزب الحركة الشعبية 9 مقاعد بـ3089 صوتا، حزب التجمع الوطني للأحرار 5 مقاعد بـ1655 صوتا، حزب العدالة والتنمية 3 مقاعد بـ925 صوتا، حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 3 مقاعد بـ1016 صوتا، لائحة حزب الاتحاد الدستوري مقعدين بـ439 صوتا، ثم فيدرالية تحالف اليسار مقعد واحد بـ349 صوتا، ولائحة حزب جبهة القوى الديمقراطية (مقعدان) بـ389 صوتا، لائحة حزب الأصالة والمعاصرة (مقعدان) بـ448 صوتا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى