الرئيسيةتقاريروطنية

متابعة مغني «راب» بطنجة في حالة سراح

بعد دفعه كفالة مالية في قضية تعنيف زوجته الأمريكية

طنجة: محمد أبطاش

مقالات ذات صلة

 

علمت «الأخبار» من مصادر قضائية، أن وكيل الملك لدى ابتدائية طنجة، قرر بداية الأسبوع الجاري متابعة مغن للراب مشهور، في حالة سراح، بعدما دفع كفالة مالية لمتابعته خارج أسوار السجن، في وقت تقرر عقد أول جلسة علنية في ملف «العنف الزوجي» ضد زوجته يوم 28 من الشهر الجاري أمام الغرفة الجنحية المحكمة المذكور، لمتابعته بالمنسوب إليه، كما تقرر حسب المصادر، إغلاق الحدود في وجهه لحين فصل العدالة في هذه القضية التي تتابعها السفارة الأمريكية عن كثب.

وقالت بعض المصادر إن تحركات واسعة قام بها المغني المذكور، لمحاولة طي هذا الملف لكن دون جدوى، بعدما تشبثت زوجته ذات الجنسية الأمريكية بمتابعته بسبب العنف الذي قالت إنه مارسه عليها خلال فترات. وكانت المصالح الأمنية قد أوقفت المغني المذكور مباشرة بعد وصوله من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء في حالة اعتقال، بعد شكاية وضعت ضده من طرف زوجته، بسبب قضية عنف زوجي، ليتم نقله صوب طنجة مكان تسجيل الشكاية.

وأكدت المصادر أنه مباشرة بعد الاستماع للمغني المذكور بولاية أمن طنجة، تمت إحالته على وكيل الملك بابتدائية المدينة لمتابعته بالمنسوب إليه، فيما يتعلق بالعنف الزوجي كما تدعي زوجته التي اشتكت به في هذه القضية، مع العلم أنهما متزوجان منذ نحو 11 سنة، حيث كان المغني يقيم بأمريكا، وتأثر بهذا النوع من الغناء، قبل أن ينتقل للتراب الوطني حيث يقيم حاليا بمدينة الدار البيضاء، غير أن زوجته سجلت شكاية بطنجة، حيث يفترض أن قضية الاعتداء وقعت تداعياتها، حسب المصادر.

وكانت بعض المعطيات قد كشفت أن «الرابور» المذكور كان يهم بالسفر خارج التراب الوطني، ومباشرة بعد تنقيطه من لدن المصالح الأمنية بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، تبين وجود مذكرة بحث في حقه متعلقة بالعنف الزوجي، ولم يستجب لكل الاستدعاءات التي وجهت إليه في هذا الجانب، في وقت رجحت المصادر كون زوجته الأمريكية قد تدخلت عبر المصالح الديبلوماسية الأمريكية بالرباط التي تتابع مستجدات مواطنيها بالمملكة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى