الرئيسية

محاكمة سارقي شبكة الاتصالات بإقليم الفقيه بن صالح

مصطفى عفيف

قرر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف ببني ملال، الأربعاء الماضي، إيداع ثلاثة أشخاص سجن المدينة على ذمة التحقيق التفصيلي معهم، وذلك بناء على ملتمس النيابة العامة بالمحكمة نفسها، والرامي إلى إجراء تحقيق مع الموقوفين للاشتباه في تكوينهم عصابة إجرامية مختصة في السرقة الموصوفة واستعمال ناقلات ذات محرك واقتناء مسروق والمشاركة.

وكانت عناصر الدرك الملكي بسرية الفقيه بن صالح أحالت الموقوفين الثلاثة، صباح الأربعاء الماضي، في حالة اعتقال على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ببني ملال، والذي قرر، بعد استنطاقهم، إحالتهم جميعا على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها من أجل تعميق البحث.

وكانت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالفقيه بن صالح اوقفت المشتبه فيهم الثلاثة، بعد عمليات ترصد وتتبع ونصب كمين لهم، وهي العملية التي باشرتها عناصر سرية الدرك بإقليم الفقيه بن صالح، بعد تزايد حالات السرقة التي طالت تجهيزات الاتصالات بعدد من مناطق الإقليم، حيث كان أفراد العصابة يستهدفون بطاريات شبكة الاتصالات.

هذا ومكنت تحريات عناصر المركز القضائي للدرك الملكي، الاثنين الماضي، من إيقاف المشتبه فيه الرئيسي، والذي يشتغل تقنيا في مجال الطاقة الشمسية، وحجز سيارته الخاصة التي كان يستعملها في تنفيذ الأفعال التخريبية، في وقت تمكن عنصران من الفرار.

وقادت التحريات إلى إيقاف شخصين آخرين من أجل شراء المسروق وتغيير معالمه وإعادة بيعه بعلامات تجارية  جديدة، وحجز سيارتين و36 بطارية مسروقة خاصة بشبكة الاتصالات قيمة الواحدة منها 4500 درهم .

وتم إخضاع الموقوفين للتحقيق، حيث اعترفوا بالمنسوب إليهم، وبعد تنقيطهم، تبين أنهم من ذوي السوابق القضائية، فيما جرى إصدار برقية بحث وطنية في حق عنصرين آخرين لا زالا في حالة فرار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق