اقتصادالرئيسيةتقارير

مكتب السياحة: أداء جيد لكافة المؤشرات والمداخيل تجاوزت 88 مليار درهم

تسجيل أزيد من 13 مليون سائح نهاية سنة 2023

استعرض عادل الفقير، مدير عام المكتب الوطني المغربي للسياحة، خلال أشغال المجلس الإداري للمكتب، الذي انعقد الأسبوع المنصرم بالرباط، مجموع حصيلة سنة 2023 التي شكلت سنة لتعزيز المكتسبات، وتميزت أيضا بتسجيل نتائج جد إيجابية واستثنائية بالقطاع. وجاء في بلاغ صادر عن المكتب الوطني المغربي للسياحة أنه في الوقت الذي استرجعت فيه السياحة العالمية نسبة 90 في المائة من مستوياتها لما قبل فترة الجائحة، سجل المغرب أرقاما قياسية بنسبة نمو أعلى مقارنة مع غالبية الوجهات المنافسة لوجهة المغرب. وفي ما يتعلق بالمؤشرات الرئيسية، وصل القطاع لنسب عالية جديدة، وفقا للبلاغ ذاته، حيث سجل عند نهاية 2023 أزيد من 13,25 مليون سائح (+36 في المئة مقارنة مع سنة 2022 و +11 في المئة مقارنة مع سنة 2019). أما في ما يتعلق بالمداخيل، فقد بلغت 88,4 مليار درهم عند متم شهر أكتوبر 2023 (أي بما يعادل +32 في المئة مقارنة مع سنة 2019)، مؤكدة بذلك المكانة الإستراتيجية للسياحة كواحدة من أهم القطاعات الموردة للعملة الأجنبية للبلاد.

وتابع البلاغ: “بالرجوع لسنة 2023، فقد ركز المكتب الوطني المغربي للسياحة كل اهتماماته حول علامة “المغرب، أرض الأنوار”، التي ارتبطت بإعداد محتويات أصيلة بشراكة مع مؤثرين من مختلف الأسواق، لتفسح المجال بذلك لتحقيق القرب من الزبناء النهائيين وكسب ولاء رواد شبكات التواصل الاجتماعي”.

وأشار البلاغ إلى أن نفس السنة شهدت تكثيف العمل التجاري للمكتب الوطني المغربي للسياحة في اتجاه فاعلي التوزيع (منظمي الأسفار والرحلات ووكالات الأسفار على المنصات الإلكترونية) حيث مكنت من استقطاب زهاء 4,48 ملايين زبون (+98 في المئة كتطور سنوي). نفس الطفرة شهدها قطاع النقل الجوي، الذي سجل ارتفاعا مهما في قدراته الاستيعابية وارتفاع في عدد الخطوط الجوية مع الجهات السياحية؛ وهو الأمر الذي ساهم في تحقيق تطور في القدرة التعاقدية التي ارتقت إلى +15 في المئة بتسجيل 8,3 ملايين مقعد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى