مندوبية السجون تتهم الإدريسي القيادي بالعدالة والتنمية بتضليل الرأي العام

مندوبية السجون تتهم الإدريسي القيادي بالعدالة والتنمية بتضليل الرأي العام

محمد اليوبي

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج الادعاءات التي نشرها عبد الصمد الإدريسي، البرلماني السابق وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بخصوص ظروف اعتقال أعضاء ينتمون إلى شبيبة الحزب متابعين بتهمة الإشادة بالإرهاب، والذين يوجدون رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن سلا، في انتظار إحالتهم على قاضي التحقيق المكلف بقضايا الإرهاب يوم 26 يناير الجاري. وأكدت المندوبية أنهم يتمتعون بكامل حقوقهم على قدم المساواة.

وقالت المندوبية العامة، في بيان لها، إن الادعاءات التي تداولتها بعض مواقع الصحافة الإلكترونية حول ظروف اعتقال بعض السجناء بتهمة الإشادة بالإرهاب، والذين هم أعضاء بأحد الأحزاب الوطنية، (في إشارة إلى حزب العدالة والتنمية)، لا تمت إلى الحقيقة بصلة، ويسعى من هم وراءها إلى «تضليل الرأي العام»، موضحة أن هؤلاء السجناء يقيمون في زنازين تستجيب لجميع الشروط الصحية الضرورية في ما يخص الإنارة والتهوية، ويتسلمون يوميا وبشكل منتظم وجباتهم الغذائية ويتمتعون بجميع حقوقهم الأخرى في الفسحة والاستحمام والزيارة والرعاية الصحية، على غرار باقي السجناء ودون أي تمييز.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة