الرئيسيةتقاريرمجتمع

مهيدية يلتقي العمال ورؤساء مقاطعات البيضاء لمحاصرة النقاط السوداء

استنفار لتسليم المشاريع المتعثرة وشركات النظافة تجمع النفايات الهامدة

مباشرة بعد تعيينه واليا لجهة الدار البيضاء سطات، التقى محمد مهيدية، خلال الأسبوع الجاري، عددا من عمال عمالات الدار البيضاء في اجتماعات يومية تخصص لكل عمالة، ويحضرها رؤساء المقاطعات، للاطلاع على النقاط السوداء التي تواجه المنتخبين في تنزيل مشاريع القرب لفائدة الساكنة. ويمرر الوالي الجديد خلال زياراته الأولى بعد تعيينه بحضور وزير الداخلية، رؤيته إلى العمال والمنتخبين، من أجل تنزيلها على أرض الواقع خلال السنوات المقبلة.

مقالات ذات صلة

 

حمزة سعود

 

يلتقي محمد مهيدية، الوالي الجديد لجهة الدار البيضاء سطات، خلال الأسبوعين الجاري والمقبل، عددا من عمال عمالات مقاطعات الدار البيضاء، بحضور رؤساء المقاطعات، من أجل إطلاعهم على الرؤية الجديدة المنتظر السير على منوالها بالعاصمة الاقتصادية.

ومنذ تعيينه، الأسبوع الماضي، بحضور وزير الداخلية، واليا جديدا على جهة الدار البيضاء سطات، خلفا لسعيد حميدوش، يلتقي مهيدية عددا من العمال ورؤساء الجماعات والمقاطعات، من أجل التدقيق في النقاط السوداء التي تواجهها كل مقاطعة، مع العمل على إخراج المشاريع المتعثرة والمدرجة في مخطط التهيئة على أرض الواقع.

وتزامنا مع أولى زياراته الميدانية بشوارع العاصمة الاقتصادية، أزالت السلطات مجموعة من العربات المجرورة بالمدينة القديمة، وألواحا خشبية وبلاستيكية يستخدمها الباعة في أنشطتهم التجارية التي يحتلون عبرها الشارع العام بتراب جماعة سيدي بليوط.

ووفق مصادر «الأخبار» فقد دعا مهيدية، خلال لقائه بمجموعة من رؤساء المقاطعات ورئيس جهة الدار البيضاء سطات، إلى ضرورة التصدي لاستنزاف ميزانية الجماعة، وإشكالية إثقالها بالديون المتحصل عليها من المؤسسات الوطنية والدولية، مشددا على ضرورة مواكبة الملفات القضائية الرائجة في المحاكم ضد جماعة الدار البيضاء، والتي تستنزف ميزانية العاصمة الاقتصادية. داعيا إلى الإسراع في تثمين الأملاك الجماعية، التي يجري استغلالها بمقابل هزيل، وتحسين مداخيل الجماعة عبر رفع الجبايات المحلية على المحلات التجارية.

وتزامنا مع أولى جولات مهيدية وتفقده للسير والجولان بشوارع المدينة، فسيتم موافاة الشركة المفوض إليها قطاع النقل عبر الحافلات، بمجموعة من التوصيات، مع الإسراع في صيانة وترميم الخروقات الخاصة بأشغال المسارات المخصصة لعربات «الباصواي»، إلى جانب الإسراع بإخراج الخطين الثالث والرابع لـ«الترامواي» إلى حيز الوجود، من أجل حل مشاكل تنقل البيضاويين بشوارع المدينة.

وسارعت شركات النظافة بالدار البيضاء إلى جمع مخلفات النفايات الهامدة المنتشرة بأحياء وشوارع المدينة، منذ الأسبوع الماضي، مباشرة بعد تعيين الوالي الجديد، بحيث تم تطهير عدد من الأحياء من آلاف الأطنان من النفايات في ظرف زمني وجيز، رغم رفض هذه الشركات في وقت سابق الشروع في جمع هذا النوع من النفايات، بسبب عدم وجودها ضمن دفتر التحملات الذي يربطها بمجلس المدينة.

ومن المرتقب تسليم المشاريع المتعثرة إلى البيضاويين، قبل انتهاء السنة الجارية، لارتباطها بحلول تدبيرية للمرافق المتعلقة بها، بعد نهاية الأشغال الخاصة بها منذ سنوات، ضمنها حديقة الحيوانات بعين السبع، والمسرح الكبير، وكورنيش عين السبع المتعثرة أشغاله منذ سنتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى