شوف تشوف

الرئيسيةرياضة

نجحي وفوزي يحللان طريقة اقتسام طنجة والمولودية النقاط

الفريقان يحققان أول نقطة لهما بعد ثلاث دورات من البطولة

خالد الجازولي

حقق فريق مولودية وجدة لكرة القدم تعادلا إيجابيا بطعم الفوز أمام مضيفه اتحاد طنجة، عشية أول أمس الأحد، بملعب «سانية الرمل» بتطوان، لحساب الجولة الثالثة ضمن منافسات البطولة الوطنية الاحترافية بقسمها الأول، حيث بادر أصحاب الضيافة إلى التسجيل بواسطة اللاعب جواد غبرة في الدقيقة 77، وانتظر الضيوف حتى الأنفاس الأخيرة من عمر النزال، وأدركوا التعادل من ضربة جزاء نفذها بنجاح اللاعب بدر كادارين في الدقيقة 87، ما رفع رصيد الفريقين معا إلى نقطة وحيدة في ثلاث مباريات، بعد أن عجزا عن تحقيق الفوز في المباراتين الماضيتين ضمن منافسات الدوري الوطني الاحترافي.

ومن جهته، عبر عمر نجحي، مدرب اتحاد طنجة، عن حسرته من ضياع الفوز، بعد أن كان ناديه سباقا إلى التسجيل، موضحا أن الفريق الطنجي لم يدخل غمار المباراة بشكل جيد، وسقط في فخ التمريرات الخاطئة، عكس ما كان مقررا خلال فترة التحضيرات. وقال مدرب «فارس البوغاز»، في الندوة الصحفية التي تلت النزال: «كان هدف لاعبي المولودية واضحا، من خلال انتشارهم على أرضية الملعب، وذلك تفاديا لتلقي الهزيمة، ونجحوا إلى حد ما في الجولة الأولى، أمام تضييعنا للعديد من المحاولات»، وأضاف: «تغيرت الأمور نسبيا خلال الجولة الثانية، بعد التعليمات التي شددنا عليها، وسرعان ما أثمر المجهود الذي بذله اللاعبون عن تسجيل الهدف، إلا أن الوضع تغير مع احتساب ضربة جزاء لم أرها، لكننا نثق في التحكيم الوطني».

وفي المقابل، أبدى فوزي جمال، مدرب مولودية وجدة، ارتياحه للنتيجة التي آلت إليها مباراة ناديه ضد اتحاد طنجة، موضحا أن الظروف المحيطة بالنزال كانت صعبة على الفريقين معا، كونهما لم يحققا أي فوز في المباراتين السابقتين عن منافسات البطولة الوطنية، وقال: «كانت المباراة صعبة، في ظل توفر الفريق الطنجي على ترسانة بشرية متنوعة، فيما تغيب الجاهزية عن مجموعتنا، بسبب الظروف التي يعلمها الجميع، إذ نفتقد للمنسوب البدني العالي وغياب التنافسية عند اللاعبين»، وتابع: «حاولنا استغلال فترة التوقف الدولية، التي امتدت لأسبوعين كاملين، وينتظرنا المزيد من العمل، سيما وأننا نتوفر على لاعبين شبان، يلزمهم الوقت للتأقلم مع أجواء المنافسة في القسم الاحترافي».

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى