الرئيسيةوطنية

نقابة للصحة تطالب بالتحقيق في انتقالات مشبوهة بسطات

حددت 6 أكتوبر يوما للاحتجاج من أجل ملفها المطلبي

مصطفى عفيف

طالب المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة بسطات، الوزارة الوصية على قطاع الصحة، بإيفاد لجنة مركزية للوقوف على الاختلالات الصارخة التي عرفها تدبير التعويضات عن الحراسة الإلزامية وكذلك للبحث في الانتقالات المشبوهة والمنافية للمساطر القانونية. كما طالبت الجامعة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بتفعيل نتائج الحركة الانتقالية وتمكين الموظفين بقطاع الصحة بالإقليم والمنتقلين من حقهم في الالتحاق بمقرات عملهم الجديدة، من خلال تفعيل مقررات الانتقال وفق الإجراءات المنصوص عليها ضمانا لتكافؤ الفرص وبعيدا عن منطق ما أسماه المكتب الإقليمي بالمحسوبية، كما جدد رفضه التام لاستغلال مذكرات ضرورة المصلحة كإجراء تعسفي في حق بعض الموظفين بقطاع الصحة العمومية، أو لتهريب الأطر الصحية من مقرات عملها الأصلية.
ونبه المكتب الإقليمي، في بيان حصلت عليه «الأخبار»، أحد المسؤولين بالمندوبية من انعكاسات مواصلته لممارسات التضييق في حق مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للصحة، مما دفع بالمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة لسطات إلى تحديد يوم 6 من أكتوبر المقبل موعدا لتنظيم وقفة احتجاجية بالمستشفى الإقليمي بسطات، يليها تنفيذ اعتصام ووقفة احتجاجية بالمندوبية الإقليمية للصحة سيحدد تاريخهما لاحقا.
ويأتي قرار المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة لسطات، بتنظيم وقفة احتجاجية، بعد تجاهل الإدارة لفتح باب الحوار مع النقابة، وتبخيسها لمؤسسة الحوار والتهرب من مسؤوليتها في التفاعل مع قضايا وانشغالات الأطر الصحية تحت مبرر إمكانية رحيل المندوب الإقليمي عن الإقليم، وحرمان موظفة من حقها في الالتحاق بمقر عملها الأصلي مركز الترويض، مع إدانة ما أسماها بمحاولة البعض التضييق على المعنية بالأمر لتنيها عن مطالبتها بحقها في تفعيل مقرر الانتقال.
وندد المكتب النقابي الإقليمي بتجاهل الوزارة والمديرية الجهوية للصحة، للفراغ الإداري الذي يعرفه المستشفى الإقليمي لأزيد من سنة، وما ترتب عن ذلك من اختلالات أضرت بمصالح المرتفقين والعاملين بهذه المؤسسة، ونفس الإشكال ينطبق على مستشفى القرب ابن أحمد.
كما عبرت الهيئة النقابية عن تضامنها المطلق مع موظف تقني أشعة تعرض للتعنيف والاحتجاز واستدعاء الشرطة بالمندوبية الإقليمية للصحة.
واتصلت «الأخبار» بمصالح المديرية الإقليمية لقطاع الصحة بسطات من أجل أخذ وجهة نظرها في كل الاتهامات، إلا أن الموظف الذي أجاب عن اتصال الجريدة اعتذر وطلب منها أخذ ترخيص من المديرية الجهوية لقطاع الصحة بجهة الدار البيضاء سطات، حتى يمكنه إعطاء تصريح صحفي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى