أعضاء المجلس التنفيذي لمؤسسة درعة تافيلالت يقاطعون منتدى الخبراء

أعضاء المجلس التنفيذي لمؤسسة درعة تافيلالت يقاطعون منتدى الخبراء

حسن أنفلوس

خرج ثلاثة أعضاء بالمجلس التنفيذي لمؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين ببيان أعلنوا فيه مقاطعة المنتدى في دورته الثانية والذي نظم يومي 29 و30 أبريل، احتجاجا على الطريقة التي يتم بها تدبير المنتدى وكيفية اشتغاله. وجاء في بيان الأعضاء الثلاثة أن عدم حضورهم للمنتدى تعبير عن رفضهم “الاستمرار في مواجهة سياسة الأمر الواقع والموافقة على أنشطة وطرق اشتغال لا تحترم النظام الأساسي للمؤسسة أو لم يتم الاتفاق عليها من طرف المكتب التنفيذي”.

إلى ذلك كشفت مصادر متتبعة أن رئيس جهة درعة تافيلالت، ينفق بسخاء على جمعية المنتدى التي يمر على تأسيسها سوى سنة واحدة في الوقت الذي لم تستفد فيه جمعيات عريقة من دعم الجهة. وأفادت مصادر الأخبار أن مجلس الجهة الذي يتكلف بمصاريف الحجز في الفنادق المخصصة لايواء المشاركين الذين بلغ عددهم نحو 150 شخصا خلال الدورة الحالية و لأزيد من ألف شخص خلال الدورة السابقة. وأوضحت المصادر ذاتها أن الجهة بتمويلها لنشاط جمعية لم يمر على تأسيسها سوى سنة واحد يشكل خرقا لكيفيات تمويل الجمعيات وشروطه، والذي يربط دعم الجهة للجمعيات بضرورة حصولها على صفة المنفعة العامة، في حين أن جمعية المنتدى التي دعمتها الجهة خلال السنة الأولى لتأسيسها وكذا خلال السنة الجارية، لم تحصل على صفة المنفعة العامة بالنظر إلى أنها حديثة التأسيس.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة