الرئيسيةمجتمع

إعادة فتح عدد من المؤسسات التعليمية بمكناس بعد تحسن الوضعية الوبائية

قررت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمكناس، إعادة فتح عدد من المؤسسات التعليمية الخاصة والعمومية، في وده التلاميذ لاستئناف الدراسة وفق صيغتي التعليمالحضوري وعن بعد.

وأفاد بلاغ للمديرية إعادة فتح المؤسسات التعليمية على مستوى حيي كاميليا والمنصور، والتي اتخذ في وقت سابق قرار إغلاقها، بناء على توصية لجنة اليقظة والتتبع الإقليميةالتي أوكلت لها مهمة تتبع الوضعية الوبائية بالاقليم، واتخاذ الإجراءات اللازمة على ضوء ذلك.

ويأتي قرار مديرية وزارة التربية الوطنية بمكناس في إطار تفعيل مضامين قرار عاملي، قضى إعادة فتح المؤسسات التعليمية الواقعة بالحيين المذكورين، ابتداء من اليوم الخميس،ويهم الأمر كل من 18 مؤسسة للتعليم الخصوصي، وخمس مؤسسات عمومية، كان قد صدر بشأنها قرار الإغلاق تزامنا مع فرض إجراء الحجر الصحي على حيي كاميلياوالمنصور.

هذا وعجل انتشار فيروس كورونا، في وقت سابق، بعدد من المؤسسات التعليمية بمدينة مكناس، بعقد لقاء جمع المدير الإقليمي بالنقابات الأكثر تمثيلية، بهدف بحث شروط تطبيقمقتضيات البروتوكول الصحي، وحماية الأطر التربوية والإدارية ومعهم تلامذة المؤسسات التعليمية من الإصابة بفيروس كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى