أخبار المدن

إعفاء المدير الإقليمي للتعليم ببرشيد والنقابات تطالب مجلس الحسابات بافتحاص

برشيد: مصطفى عفيف 

أعفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، نهاية الاسبوع الماضي، المدير الإقليمي للتعليم ببرشيد، من مهامه على رأس المديرية الإقليمية، وهو القرار الذي جاء، بحسب مصادر «الأخبار»، استجابة للطلبات التي سبق للمدير الإقليمي أن وضعها على مكتب الوزير السابق والحالي، يطالب فيها الوزارة بإعفائه، بعدما وجد عدة إكراهات في إخراج قطاع التعليم بالإقليم من المشاكل التي يتخبط فيها، وكذا في امتصاص الاحتجاجات النقابية.
وأضافت المصادر نفسها أنه تم أمس (الاثنين) إجراء حفل تسليم المهام بين المدير السابق والحالي، الذي وجد امامه ملفات ثقيلة تتعلق بالحركة الانتقالية التي كانت تدبر بحسب مزاج النقابات، دون مراعاة المذكرة الوزارية، وكذا ملف تدبير الفائض وسد الخصاص على مستوى المديرية الإقليمية للتربية والتكوين ببرشيد، والاكتظاظ وهشاشة البنية التحتية للمؤسسات التعليمية، وافتقاد بعضها للمرافق الضرورية والنقص في التجهيزات المدرسية والوسائل التعليمية، بالإضافة إلى مجموعة من الاختلالات والتجاوزات التي يعرفها القطاع الخاص، وكذا قطاع التربية غير النظامية ومحو الأمية وانتشار ظاهرة الموظفين الأشباح، وهي ملفات أججت الأوضاع داخل النقابات التعليمية وأخرجتها أكثر من مرة للاحتجاج.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق