الرئيسيةتقاريرسياسية

اجتماع قمة مرتقب بين الحكومتين المغربية والإسبانية في فبراير

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الإسبانية عن عقد اجتماع قمة بين الحكومتين المغربية والإسبانية في الأول والثاني من فبراير المقبل، بعد سلسلة من التأجيلات.

وذكرت وزارة الخارجية الإسبانية، في بيان لها: “قررت إسبانيا والمغرب عقد الاجتماع الثاني عشر الرفيع المستوى في الأول والثاني من فبراير في الرباط”.

ويشارك رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز ونحو 12 وزيرا من حكومته في القمة المرتقبة، وفق ما أفادت الوزارة.

وأكد وزير الخارجية الإسباني خوسي لويس ألباريس أن الاجتماع رفيع المستوى سيجمع الملك محمد السادس مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، مطلع شهر فبراير المقبل، وأضاف خلال حديثه في ندوة صحافية من عاصمة النيجر نيامي، أن اللقاء رفيع المستوى سيحضره وزراء من الحكومة التنفيذية الإسبانية.

ويأتي هذا التصريح بعد يومين فقط، بعد يومين فقط، من تأكيد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، على أن خارطة الطريق الجديدة بين المغرب وإسبانيا التي تم اعتمادها في أبريل الماضي، خلال الزيارة التي قام بها للمغرب بدعوة من الملك محمد السادس، تضع “التعاون الثنائي على أسس أكثر متانة”.

وشدد سانشيز، الذي ترأس المؤتمر السابع لسفراء إسبانيا المعتمدين في الخارج، على أن هذه المرحلة الجديدة من العلاقات بين البلدين ستعزز “الثقة المتبادلة”.

من جهة أخرى، أكد رئيس الحكومة الإسبانية على أهمية “الاستقرار” في شمال إفريقيا “للمضي قدما نحو تعاون أكثر ازدهارا”، مضيفا “يجب أن يظل الاستقرار والأمن في جوارنا الجنوبي أولوية قصوى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى