الرئيسيةحوادثوطنية

اجهاض عملية تهريب أزيد من 30 ألف وحدة كشف عن كورونا بميناء طنجة المتوسط

تمكنت المصالح الأمنية بميناء طنجة المتوسط، اليوم الجمعة، من حجر أزيد من 30 ألف و 410 وحدات من الاختبارات السريعة للكشف عن فيروس كورونا.

وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن عناصرها بميناء طنجة المتوسط؛ تمكنت بتنسيق مع نظيرتها بالجمارك، من إجهاض عملية للتهريب الدولي لبضائع أجنبية خاضعة لمبررات الأصل تتمثل في 30410 وحدة من الاختبارات السريعة للكشف عن فيروس كوفيد-19، حيث مكنت إجراءات المراقبة الحدودية من ضبط سيارتين نفعيتين وشاحنة مرقمة بالمغرب، مباشرة بعد وصولها على متن رحلات بحرية قادمة من الموانئ الإسبانية.

وأوضح البلاغ أن عملية التفتيش أسفرت عن حجز 7680 وحدة من اختبارات الكشف عن فيروس “كوفيد-19” المهربة على متن العربة الأولى، و22680 وحدة من هذه الاختبارات على متن الناقلة الثانية، بينما تم حجز 50 وحدة مماثلة بمقطورة الشاحنة.

وأضاف البلاغ ذاته أنه تم إخضاع سائقي هذه المركبات الثلاثة، وهم جميعا من جنسية مغربية، لبحث قضائي من قبل فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن ميناء طنجة المتوسط تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي وتوقيف جميع المتورطين المفترضين فيه.

ويأتي إحباط هذه العملية، يذكر البلاغ، في سياق المجهودات التي تبذلها المصالح الأمنية المغربية لضمان الأمن الصحي لعموم المواطنات والمواطنين، ورصد كل عمليات التهريب والترويج غير المشروع للمواد الطبية والصيدلانية وتلك المستعملة في الكشف عن فيروس “كوفيد-19”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى