الرئيسية

استقالة مستشارين بمجلس أصيلة لهذا السبب

محمد أبطاش

وجه ثلاثة مستشارين بالمجلس البلدي لأصيلة شكاية إلى والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي، يطالبون فيها بالتحقيق في ما أسموها مجموعة من الاختلالات كانت وراء تقديمهم للاستقالة. وحسب مضمون هذه الشكاية، فإن آفة الباقي استخلاصه باتت تنخر مالية الجماعة، حيث إن الأخيرة، لم تقم بأي إجراءات عملية لحث الملزمين على أداء ما بذمتهم للجماعة، إذ تصاعدت آفة الباقي استخلاصه بوتيرة مرتفعة، وفق تعبير هذه المصادر، فيما عرفت فواتير الكهرباء ارتفاعا مهولا بسبب السرقة عن طريق الإنارة العمومية، دون أن يقوم المجلس بأي إجراء للتقليص من هذه الظاهرة  التي وصفوها بالخطيرة، علما أن العديد من الأحياء تستفيد من الخدمات الاجتماعية الجماعية مجانا لعدم خضوعها بعد لعملية إحصاء برسم هذه الخدمات.

وأكدت المصادر نفسها، أن المجلس الجهوي للحسابات وقف بنفسه، في وقت سابق،، على غياب مجموعة من القرارات المعتمدة لفرض وتحصيل الرسم على عمليات تجزيء الأراضي، وكذا قيام الجماعة بتسليم شهادات الاستلام المؤقت لأشغال التجهيز، قبل استخلاص الباقي من الرسم على عمليات تجزئة الأراضي، فضلا عن عدم فرض واستخلاص الرسم على الأراضي الحضرية غير المبنية على المجزئين.ذا

هذا، ومن ضمن الملاحظات التي وثقها هؤلاء، أيضا، أن الجماعة تفتقد لبرنامج عمل واضح، إذ قالت المصادر ذاتها إن الجماعة، لحدود الآن، لا تملك برنامج عملها،، واكتفت رئاسة المجلس بإصدار بلاغ تعلن من خلاله أنه تم تكليف مجموعة من أطر الجماعة للشروع في بدء إعداد هذا البرنامج، بالرغم من أن مثل هذه الملفات تحتاج إلى دراسات واجتماعات دورية بغية الدفع بالمجلس نحو الخروج ببرنامج متناسق، تشير هذه المصادر.

إلى ذلك، يعيش المجلس الجماعي لأصيلة على وقع حالة من الشد والجذب بين الأغلبية والمعارضة، في ظل اكتشاف أن المجلس قام بتوقيع اتفاقيات بينه ومنتدى أصيلة الذي يرأسه محمد بنعيسى، رئيس المجلس، وهو ما يتنافى مع القوانين الجاري بها العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى