الرئيسية

البرلمانيون السابقون يعلنون معركة ضد المالكي و«البيجيدي» دفاعا عن تقاعدهم

 

 

محمد اليوبي

 

أعلن البرلمانيون السابقون معركة قانونية ضد الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، وكذلك فريق حزب العدالة والتنمية بالمجلس الذي وضع مقترح قانون يتعلق بتصفية معاشات البرلمانيين. ووجه النواب المتقاعدون مذكرة إلى مختلف الفرق البرلمانية للمطالبة بحقهم في الاستفادة من التقاعد البرلماني.

 

وحسب المذكرة التي (حصلت «الأخبار» على نسخة منها)، فقد اعتبر هؤلاء المتقاعدون الذين أسسوا تنسيقية للدفاع عما يعتبرونه حقا لهم، يهم، بحسبهم، كل برلمانية وبرلماني يتخلى بالضرورة عن ممارسة نشاطه المدر للدخل عليه ليتفرغ بقوة القانون للعمل البرلماني. وأشاروا إلى أنه لم يسجل يوما أن طالب البرلمانيون منذ إحداث مجلس النواب بالزيادة في التعويضات التي يتلقونها أو إحداث نظام تقاعد خاص بهم، بل أدوا رسالتهم السامية بكل وطنية ونكران الذات.

هذا واستعان هؤلاء في مذكرتهم بالخطاب الذي ألقاه الملك الراحل، الحسن الثاني، بمناسبة افتتاح السنة التشريعية في أكتوبر 1989 بقبة البرلمان، إذ اقترح إحداث نظام لمعاشات البرلمانيين، مؤكدا أنه «لا بد من أن نجد نظاما للمعاشات للبرلمانيين الذين لا يعاد انتخابهم، وهناك أمثلة كثيرة في أوربا، فهناك صناديق أسست وشارك فيها النواب، وهناك نمط يعمل بكذا ونمط يعمل بكذا، فكيفما كان الحال لا يمكن لهذا البلد أن يكون عاقا لأبنائه، ولذلك كلما توفي موظف كبير نزيه معقول تعامل الدولة دائما أسرته المعاملة اللازمة لأنه ليس هناك أقبح من العقوق، فهذا حقكم، وأريد أن أقول إن الشيء الذي يدفعنا لأن ندرسه بجد هو أنكم لم تطالبوا به قبل اليوم ولا بعد اليوم هذه فكرة جاءت مني، فلهذا ما لكم إلا أن تقبلوا هذا الاقتراح الذي أقدمه بكل احترام لما تمثلونه للسيادة المغربية».

وتفاعلا مع هذا الاقتراح، تضيف المذكرة، استغرق عمل مجلس النواب أكثر من ثلاث سنوات لبلورة تصور لإحداث نظام معاشات النواب بالاستناد إلى تجارب عدة برلمانات أجنبية لها تجربة رائدة وعريقة في هذا المجال، وقد توجت المجهودات المبذولة بالمصادقة على القانون 92 – 24 المحدث بموجبه نظام المعاشات لفائدة أعضاء مجلس النواب ثم من بعده أعضاء مجلس المستشارين .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى