الرئيسيةرياضة

البنزرتي غاضب من البرمجة: “إنهم يحاولون عصر الوداد “

سفيان أندجار
انتقد فوزي البنزرتي، مدرب الوداد الرياضي لكرة القدم، لجنة البرمجة التابعة للعصبة الوطنية الاحترافية، محملا إياها مسؤولية التعادل المخيب للآمال الذي حققه الفريق أول أمس بميدانه أمام نهضة الزمامرة برسم الجولة 22 من منافسات البطولة الوطنية.
وقال البنزرتي، بعد نهاية المباراة، إن فريقه عانى بشكل كبير من ضغط المباريات المتراكمة، مؤكدا على أن فريقه، خلال شهر ونصف، يخوض مباريات كثيرة في ظرف زمني وجيز، مضيفا: “نحن نعاني ضغط المباريات منذ حاولي شهر ونصف، إنهم يحاولون عصر الوداد مثل الليمونة، الأمر غير مقبول وغير عادل، فنحن نلعب اليوم مباراة في البطولة وبعدها بثلاثة أيام أمامنا مواجهة قوية ضد كايزر شيفز برسم نصف نهائي عصبة الأبطال الإفريقية، فكيف للفريق أن يركز على هذه المواجهة؟».
وتابع المدرب التونسي حديثه بتأكيد أن “الوداد يمثل المغرب في منافسة قارية ووجب أن يتم تهييئ جميع الظروف له من أجل المضي إلى أبعد نقطة في عصبة الأبطال، لا أن يتم وضع العراقيل أمامه”.
من جهة أخرى، وجه البنزرتي انتقادات للاعبي فريق نهضة الزمامرة وللحكم الذي أدار المواجهة، من خلال عدم رضاه على طريقة سقوط لاعبي الفريق الخصم وتضييع الوقت، مشيرا إلى أن حكم المواجهة لم يطالبهم بمغادرة الملعب وأن الأخير أثر على نسق المباراة من خلال إيقافها بشكل مزعج وتكسيره اللعب، الأمر الذي انعكس على أداء لاعبي الوداد في هذه المواجهة.
وتابع المدرب التونسي حديثه بالقول: “لم أفهم بعد سبب إيقاف الحكم المباراة كل 5 دقائق بسبب سقوط لاعبي الزمامرة وسبب إصراره على ذلك، الأمر الذي يسمح للخصم بتنظيم دفاعه والتخلص من الضغط، لم نلعب 25 دقيقة في كل شوط، وصحيح أننا لم نستطع التسجيل لكن كالنت هناك عوامل أخرى ساهمت في فقدان نقطتين مهمتين، ولا أعتقد أن مثل هذه الأمور تخدم مصلحة كرة القدم المغربية”.
وختم البنزرتي حديثه بأن على الفريق نسيان المواجهة ضد نهضة الزمامرة والتركيز بشكل كبير على المباراة ضد كايزر شيفز يوم غد السبت، مؤكدا أنه سيعمل على تهييئ اللاعبين نفسيا وبدنيا ليكونوا جاهزين بشكل أفضل.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى