الحكومة تتجاهل مصير 19 شابا اختطفتهم “بوليساريو” قرب الحدود المغربية الجزائرية

الحكومة تتجاهل مصير 19 شابا اختطفتهم “بوليساريو” قرب الحدود المغربية الجزائرية

كلميم: محمد سليماني

لا يزال مصير 19 شابا ينحدر أغلبهم من منطقة تغجيجت التابعة إداريا لإقليم كلميم، والذين اختطفتهم ميليشيات البوليساريو منذ أيام على مقربة من الحدود المغربية الجزائرية مجهولا. فباستثناء بعض الصور التي روجتها وسائل إعلام محسوبة على جبهة البوليساريو، والتي أظهرتهم لحظة اختطافهم وهم محاطون بعناصر مسلحة يصوبون فوهات بنادقهم في اتجاه الشبان التسعة عشر المصطفين بمحاذاة سيارة رباعية الدفع في منطقة قاحلة. ورغم مرور ما يزيد عن 15 يوما على اختفاء هؤلاء، فإن حكومة سعد الدين العثماني لا تزال تلتزم الصمت حيال هذه القضية دون أن يلوح أي مؤشر في الأفق بخصوصها، الأمر الذي دفع أسر المختطفين بعد انتظار تدخل الحكومة إلى عقد اجتماع لهم بمنطقة تغجيجت، مساء يوم السبت المنصرم، حيث طالبوا الحكومة بتحمل مسؤوليتها في الكشف عن مصير أبنائهم، كونها هي المسؤولة عن تنقل وأمن المواطنين فوق التراب المغربي، خصوصا وأن بيان الأسر لم يشر إلى اختطاف أبنائهم من قبل ميليشيات البوليساريو، إذ أشار فقط إلى اختفاء 16 شابا ينحدرون من تغجيجت من أصل 19 شابا في المجموع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة