الرئيسيةتقاريروطنية

الحكومة تحاور تنسيقيات التعليم وهذه شروط المضربين للعودة إلى الأقسام

 

مقالات ذات صلة

 

عقدت الحكومة، اليوم الخميس، جلسة حوار مع تنسيقيات رجال ونساء التعليم بحضور وزير التربية الوطنية، شكيب بنموسى، والوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، ووزير التشغيل والمقاولات الصغرى، يونس السكوري.

ومن جانب التنسيقيات حضر  خمسة ممثلين عن التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم، وخمسة ممثلين عن تنسيقية الثانوي التأهيلي، وتسعة  ممثلين التنسيق الوطني لقطاع التعليم، وثلاثة ممثلين عن نقابة الجامعة الوطنية للتعليم FNE  التابعة للنهج الديمقراطي.

وأوضح بنموسى أن الاجتماع كان مناسبة للاستماع لانتظارات نساء ورجال التعليم الممثلين للتنسيقيات، حيث تمت مناقشة النظام الأساسي وبعض المطالب التي ترفعها التنسيقيات، وخاصة المطالب التي تخص كل فئة من فئات الأساتذة وأطر قطاع التعليم.

وأشار بنموسى إلى أن اللجنة الوزارية قدمت عرضها وعبرت عن استعدادها لمناقشة كل المواضيع شريطة أن يتم استئناف الدراسة وعودة رجال ونساء التعليم والتلاميذ للأقسام لضمان الحفاظ على الزمن المدرسي، وأشار إلى  أن ممثلي الأساتذة طلبوا مهلة 24 ساعة للتشاور فيما بينهم، قبل استئناف الاجتماع يوم غد الجمعة.

وكشفت المصادر، أن ممثلي التنسيقيات أخذوا الكلمة ووضعوا بدورهم شروطا للعودة إلى الأقسام، ومنها سحب النظام الأساسي، وإدماج الأساتذة المتعاقدين، وتحقيق العدالة الاجرية بزيادة على الأقل 3 آلاف درهم.

كما طالبوا بحل جميع الملفات الفئوية العالقة، وإلغاء جميع قرارات الاقتطاع من أجور المضربين واسترجاع الأموال المقتطعة، والتراجع عن عقوبات التوقيف لبعض الأستاذة، وكذلك المحاكمات التي يخضع لها الأساتذة المتعاقدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى