الرئيسيةرياضة

الرجاء يضع قدما في دور المجموعات

يوسف أبوالعدل
حقق الرجاء الرياضي لكرة القدم انتصارا مهما على مضيفه أويلرس الليبيري، في مباراة ذهاب الدور الأخير المؤهل لدور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية، وذلك بهدفين دون رد، في المباراة التي احتضنها ملعب مراكش الكبير، قبل مواجهة الإياب التي سيحتضنها المركب الرياضي محمد الخامس (السبت) المقبل.
ورغم غياب مجموعة من اللاعبين بسبب الإصابة على غرار عبد الإله الحافيظي، أو عدم تقييد مجموعة منهم في اللائحة الإفريقية، شأن حميد أحداد وحركاس ومصطفى كوياطي وآخرين تم انتدابهم خلال الميركاتو الصيفي، إلا أن الفريق الأخضر استطاع الفوز بالمباراة وتحقيق هدفين تم تسجيلهما خلال شوط المباراة الأول، بواسطة كل من الحسين الرحيمي ومحمود بنحليب.
ورغم الفوز الذي حققه «النسور»، إلا أن الجمهور الرجاوي استاء من العرض الذي قدمه فريقه في هاته المواجهة، باعتبار أنه لا يليق بفريق يرغب في المنافسة على اللقب القاري، أو الذهاب بعيدا في نسخة الموسم الحالي، متمنيا أن تتحسن الأوضاع بعودة اللاعبين المصابين والمستقدمين في الميركاتو لتقوية المجموعة وتدعيمها عند الولوج لدور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية.
من جانبه، أثنى لسعد جردة الشابي، مدرب الرجاء، على مردود لاعبيه بعد نهاية المواجهة، خاصة أنه أشرك سبعة لاعبين من أمل الفريق، وأكد أنه وجد صعوبة في معرفة تشكيل الفريق بسبب الفترة الدولية التي كان فيها لاعبو الرجاء غير متواجدين مع المجموعة، ناهيك عن الإصابات واللاعبين غير المقيدين في اللائحة الإفريقية، ما جعله يجد صعوبة في تحديد التشكيلة الرسمية قبل انطلاقة المواجهة.
وأكد الشابي بأن إقصاء الموسم الماضي أمام تونغيت السينغالي ظل راسخا في أذهان اللاعبين طيلة الأسبوع، وتم تحذيرهم من الاستخفاف بالفريق الخصم وهو ما تجاوب معه اللاعبون على أرضية الملعب، إذ، ورغم الغيابات، إلا أن الحاضرين أبلوا البلاء الحسن وتم تحقيق الأهم، في انتظار التحاق أعمدة الفريق لتحسين المستوى ورفع الأداء.
وختم الشابي حديثه بأن مكانة الرجاء هي عصبة الأبطال الإفريقية، مؤكدا أنه عند تحقيق التأهل لدور المجموعات وتقوية الفريق بالغائبين والمصابين سيكون في أفضل حالاته في المباريات الحاسمة.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى