الرئيسيةرياضة

الركراكي: تلقيت رسائل عنصرية  وتهديدات بالقتل

 

مقالات ذات صلة

 

خالد الجزولي

 

كشف وليد الركراكي الناخب الوطني، تلقيه وأسرته تهديدات بالقتل بعد الأحداث التي أعقبت مباراة المنتخب الوطني ونظيره الكونغو الديمقراطية، الأحد الماضي، برسم الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة من دور المجموعات ضمن نهائيات «الكان»، معبرا عن أسفه حيال ما حدث بعد نهاية تلك المباراة.

وأشار الناخب الوطني في الندوة الصحفية، التي عقدها أول أمس الثلاثاء، إلى أنه اتهم بالعنصرية، بسبب المناوشات بينه وبين الكونغولي «شانسيل مبيمبا»، قبل أن يدخل لاعبو المنتخبين في الخلاف، وقال: «أنا من أكثر الأشخاص المناهضين للعنصرية والجميع يعرف ذلك، وسرعان ما أصبحت متهما بها، حتى أنني تلقيت رسائل عنصرية وتهديدات بالقتل، إنه أمر مؤسف للغاية»، وأضاف: «لقد تم تضخيم الأمر، في كرة القدم تبقى مثل تلك الأحداث واردة، كما حدث في مباراة هولندا والأرجنتين في كأس العالم الأخيرة، لم تكن هناك أي اشتباكات بالأيدي هناك محاولات لتفريق اللاعبين وجر بعضهم لإنهاء المناوشات».

وواصل الركراكي حديثه، قائلا: «ما ألمني أكثر، اتهامي بأنني تفوهت بعبارات عنصرية، ولن أقبل ذلك، وسأدافع عن صورتي التي عملت عليها لسنوات، الجميع يعرف أنني شخص يبغض العنصرية، قيل الكثير بعد نهاية المباراة، لم يكن صحيحا، لم أسب اللاعب (مبيمبا) وليس من شيمي، ما قمت به أقوم به دائما، أتوجه إلى المدرب واللاعبين، لكنني تعلمت مما حدث، سأصافح المدرب والحكم فقط مستقبلا».

ودافع الركراكي في الندوة ذاتها، عن سليم أملاح لاعب خط الوسط، بسبب الانتقادات الأخيرة التي طالته من الجماهير، وقال: «أملاح طالته انتقادات كبيرة وهذا أمر طبيعي، لكن علينا أن نعلم، أن بمشاركته لم نخسر مباريات في الملعب، إنه لاعب يمنحنا توازنا كبيرا، وأعتبره من الركائز، وأثق في مساهمته على توازن خطنا الهجومي فنحن في حاجة دائما لخدماته، ولن أستغني عنه».

كما تحدث الناخب الوطني عن مجموعة أخرى من «الأسود»، وقال: «أمير ريتشاردسون يتطور أكثر والصيباري يمتلك أسلوبا مختلفا، وأتوفر على اختيارات هامة، سأوظفها حسب الظروف، لا تقلقوا على اللاعبين الشباب، سوف يلعبون كأس إفريقيا، فكل لاعب ووقته، وكل من يدخل يقاتل مع زملائه»، وأضاف: «عز الدين أوناحي وحكيمي وزياش بينهم تفاهم كبير في الجهة اليمنى، وشكلوا جهة أقوى حتى في «المونديال»، لكننا نسعى أيضا إلى تقوية الجهة اليسرى، ولكن مع الغيابات سواء سفيان بوفال ونصير مزراوي، لم يكن لدينا الوقت الكافي لتطويرها وسنعمل على ذلك، لنهاجم بتوازن من الجهتين».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى