الرئيسيةرياضة

الشابي: هدفي كتابة اسمي في تاريخ الرجاء

يوسف أبوالعدل
أكد لسعد جردة الشابي، مدرب الرجاء الرياضي لكرة القدم، أن هدفه بتعاقده مع الفريق الأخضر هو كتابة وصناعة اسمه في تاريخ النادي البيضاوي المثقل بالألقاب، وصناعة اسمه مع واحد من أهم الأندية المغربية والعربية والإفريقية.
وقال الشابي، في الندوة الصحفية التقديمية لمباراة بيراميدز المصري التي أجريت أمس (الأحد)، إنه ليس من السهل الإشراف على الإدارة التقنية للرجاء، قبل أن يواصل حديثه بالتأكيد على أن هدفه صناعة اسمه مع الرجاء عبر تحقيق عدد كبير من الألقاب التي ينافس عليها الفريق الأخضر، سواء المحلية منها أو الخارجية، إفريقيا أو عربيا.
وختم الشابي تصريحه بأنه هو المستفيد من تدريب فريق من حجم الرجاء، لكن عليه أن يكون على قدر المسؤولية والفرصة التي منحت له، وهو ما بصدد تنفيذه من خلال البحث عن أكبر عدد من الانتصارات في المسابقات التي يشارك فيها الفريق الأخضر لحيازة أكثر من لقب مع نهاية الموسم الكروي الحالي.
وعلاقة بالمدرب التونسي، أحال لسعد جردة الشابي عميد فريقه محسن متولي على اللجنة التأديبية للفريق لمجالسته ومعرفة ملابسات غيابه عن الحصة التدريبية لأول أمس (السبت) وهي الأخيرة قبل مواجهة بيراميدز المصري أمس (الأحد)، وهي الواقعة التي جعلت المدرب التونسي يطيح بمتولي من قائمة الفريق التي خاضت مباراة أمس أمام الخصم المصري في المباراة التي احتضنها المركب الرياضي محمد الخامس.
وفاجأ متولي جميع أفراد الطاقم التقني للرجاء الرياضي بغيابه عن الحصة التدريبية لأول أمس (السبت) دون منحه تبريرات مسبقة لذلك وأسبابا لهذا الغياب، ما جعل المدرب التونسي يسقطه من لائحة مباراة بيراميدز ويطالب المكتب المسير، عبر اللجنة التأديبية، بمجالسته لمعرفة أسباب الغياب، وبعدها اتخاذ الإجراءات اللازمة معه حسب مسببات الغياب.
ويعيش محسن متولي وضعية صعبة في الرجاء بعد فقدانه رسميته في تركيبة لسعد جردة الشابي، ناهيك عن تراجع مستواه، ما جعل مجموعة من أنصار الرجاء تنتقد أداءه وكذلك التجديد معه لموسمين إضافيين، مرت منهما سنة واحدة لم يكن فيها متولي حاسما في عدد من المباريات كما كان سابقا، رغم القيمة التي يحملها في قلوب الرجاويين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى