إقتصادالرئيسيةتكنولوجياصحة

الشركات المطورة للقاح كورونا تتعهد بعدم ربط الإنتاج بالضغوطات السياسية

أجمعت كبريات الشركات المطورة للقاحات الخاصة بفيروس “كوفيد 19“ على عزمها إصدار تعهد مشترك يقضي بعدم السعي للحصول على موافقة الحكومات على منتجاتها قبل أن يثبت أنها آمنة وفعالة.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال“ عن مصادر مقربة من المشاورات التي تجريها شركات “فايزر“ و“جونسون آند جونسون“ و“مودرنا“، أن التعهد المشترك الذي سيتم التوقيع عليه قبل متم الأسبوع المقبل، ستلتزم هذه الشركات، بحسب مضمونه، بعدم الانصياع للضغوطات السياسية التي من المرتقب أن تخضع لها، خصوصا مع قرب موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية في الثالث من نونبر المقبل، وما يشكله موضوع اللقاح ضد “كورونا“ من أهمية في البرنامج الانتخابي للرئيس الحالي، دونالد ترامب.

وفي محاولة لإخراج ترامب من المشهد الحالي المتسم بالتدافع ومسابقة الزمن في عملية تطوير وإنتاج اللقاح، قالت السكرتیرة الصحفیة بالبیت الأبیض، كیلي ماكیناني، إنه “رغم الأهمیة الكبرى التي یولیها الرئیس دونالد ترامب لهذه المسألة، فإنه لا یوجد ضغط سیاسي على الجهة المعنیة بالتنظیم الصحي بالولایات المتحدة للموافقة سریعا على لقاح ما“.

إلى ذلك جدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، تأكيده على أن المنظمة التابعة للأمم المتحدة لن توصي بأي لقاح مضاد لفيروس “كورونا“ المستجد قبل أن يثبت أنه آمن وفعّال.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن “اللقاحات استخدمت بنجاح لعقود من الزمن ونسب، إليها الفضل في القضاء على الجدري وقرب القضاء على شلل الأطفال“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى