إقتصادالرئيسية

العرض المرتقب من الأغنام والماعز لعيد الأضحى يقدر ب 8 ملايين رأس

القطيع الوطني يوجد في حالة صحية جيدة


أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري و التنمية القروية والمياه والغابات بأن العرض المرتقب من الأغنام والماعز لعيد الأضحى المبارك لسنة 1442 هـ كاف لسد الطلب المرتقب. وأوضحت الوزارة، في بلاغ، أن العرض المرتقب من الأغنام والماعز لعيد الأضحى المبارك لعام 1442 هـ يقدر ب 8 ملايين رأس، منها 6,5 ملايين رأس من الأغنام و1,5 مليون رأس من الماعز، مشيرة، بالمقابل، إلى أن الطلب من أضاحي العيد يقدر بحوالي 5,5 ملايين رأس منها 5 ملايين رأس من الأغنام و 500 ألف رأس من الماعز. وتابع البلاغ أنه مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، تقوم وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بتقييم دقيق لتوقعات العرض والطلب من أضاحي العيد، وكذا الحالة الصحية للقطيع الوطني، وذلك بتنسيق مع مهنيي سلسلة اللحوم الحمراء. وفي ما يتعلق بالحالة الصحية للقطيع الوطني، أكدت الوزارة أنها توجد عموما في حالة جيدة وذلك بفضل المجهودات المتواصلة التي يقوم بها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” في مجال المراقبة الصحية المستمرة للقطيع الوطني وحماية القطيع من الأمراض الحيوانية المعدية، وذلك بتعاون وطيد مع الأطباء البياطرة الخواص المنتدبين والمهنيين والسلطات المحلية. وقد استفاد قطاع تربية الأغنام والماعز خلال الموسم الفلاحي 2020-2021، حسب المصدر ذاته، من عدة إجراءات وبرامج وضعتها وزارة الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات، تتعلق على الخصوص بتزويد السوق بأعلاف الماشية بكميات وافرة مما أدى إلى تحسين المؤهلات التقنية للقطيع التي بلغت نسبة 90 في المئة بالنسبة للولادات و5 في المئة في ما يخص نسبة الوفيات؛ وكذا اختتام عملية ترقيم الأغنام والماعز لعيد 1442 (2021) التي أعطيت انطلاقتها في 15 أبريل 2021. وأشار إلى أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” يشرف على سير عملية الترقيم التي تقوم بها كل من الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء والجمعية المغربية لمربي الأغنام والماعز، مبرزا أنه تم تسجيل أزيد من 240 ألف ضيعة لتربية وتسمين الأغنام والماعز من طرف المصالح البيطرية لمكتب “أونسا” وأخذ ما مجموعه 1100 عينة من اللحوم و600 عينة من المواد المعدة لتغذية الحيوانات من أجل إخضاعها للتحاليل. كما تم إنجاز 30 سوق مؤقت في عدد من مدن المملكة، بتعاون مع السلطات المحلية، لتعزيز الأسواق الموجودة خلال فترة عيد الأضحى؛ وفق البلاغ. وحسب الوزارة فإن عيد الأضحى فرصة لتحسين دخل الفلاحين ومربي الأغنام والماعز على الخصوص، لاسيما في مناطق انتشار الأغنام والماعز والمناطق الرعوية. ومن المرتقب أن يبلغ رقم المعاملات 12 مليار درهم، حيث سيتم تحويل غالبيته إلى العالم القروي مما سيمكن الفلاحين من مواجهة مصاريف الأنشطة الفلاحية الأخرى، خاصة مع بداية الموسم الفلاحي المقبل 2021-2022؛ وستمكن هذه الموارد المالية من تنشيط الحركة الاقتصادية بالعالم القروي. كما أكد المصدر ذاته على أن مصالح وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ستعمل على تتبع العرض المتوفر من الأغنام والماعز في مختلف الأسواق والأسعار المتداولة، خاصة في المحلات التجارية الكبرى ونقط البيع الرئيسية على مستوى المدن والأسواق القروية الكبرى للمواشي، وكذلك المراقبة المستمرة للحالة الصحية للقطيع من قبل المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية. وخلص البلاغ إلى أن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بتعاون مع السلطات المحلية، ستقوم بتتبع تموين مختلف الأسواق عن قرب وكذا مراقبة الحالة الصحية للقطيع الوطني التي تقوم بها المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى