الرئيسيةحوادث

الوكيل العام يأمر بالتحقيق في وفاة «مخزني» بثكنة سطات

سطات: مصطفى عفيف

مقالات ذات صلة

لازالت عناصر الدرك الملكي بسرية سطات، تواصل تحرياتها، منذ السبت الماضي، لفك لغز وفاة عنصر من فرقة التدخل التابعة للقوات المساعدة داخل قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات، بعدما نقل إليه على وجه الاستعجال من داخل ثكنة القوات المساعدة بحي السلام بالمدينة.
وكان قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات استقبل، السبت الماضي، عنصرا من أفراد القوات المساعدة في عقده الثاني، في حالة جد حرجة نتيجة إصابته في الرأس. وبالرغم من المجهودات التي بذلها الطاقم الطبي من أجل إنقاذ حياته، إلا أن الضحية فارق الحياة بسبب تعرضه لنزيف داخلي، الأمر الذي استدعى دخول النيابة العامة لدى استئنافية المدينة على الخط بعد إشعارها من طرف عناصر الدرك والأمن الذين كانوا بالمستشفى، حيث أمر ممثل النيابة العامة بفتح تحقيق في أسباب الوفاة.
ووفقا لمصادر «الأخبار»، فإن التحقيقات الأولية التي باشرتها عناصر الدرك الملكي بسرية سطات، التي انتقلت على الفور إلى ثكنة القوات المساعدة، استهلتها بالاستماع إلى بعض زملاء الضحية الذين أكدوا أنه سقط فجأة على الأرض، وهي فرضية لازالت تحقيقات الدرك لم تجزم فيها، حيث واصلت فرقة الأبحاث التابعة للدرك الملكي تحقيقاتها في انتظار نتائج التشريح الطبي الذي أمر به الوكيل العام للملك، لفك طلاسم هذا الحادث والحسم في تضارب الأقوال بين فرضية السقوط العرضي والانتحار.
إلى ذلك، فتحت القيادة الجهوية للقوات المساعدة بجهة الدار البيضاء ـ سطات، هي الأخرى، تحقيقا داخليا في انتظار إعداد تقرير مفصل ووضعه على مكتب المفتش العام للقوات المساعدة للمنطقة الشمالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى