البطولة الوطنيةالرئيسيةرياضةكرة القدم

اليوسفية يكشف سبب عدم استدعاء لاعبيه إلى برشيد

خ ج

 

فضل مسؤولو فريق يوسفية برشيد لكرة القدم التريث في اتخاذ قرار استدعاء اللاعبين، والعمل على توفير رخص التنقل للعناصر الحريزية الموجودة خارج مدينة برشيد، سيرا على نهج العديد من الفرق الوطنية.

وارتأت إدارة الفريق الحريزي التريث حتى تكشف السلطات الحكومية عن توجهها بخصوص المرحلة المقبلة، وتحديدا ما بعد العاشر من يونيو الجاري، خاصة وأن أغلب لاعبيها مستقرون ما بين مدن برشيد، سطات والدار البيضاء، ما سيسهل على الجميع العودة إلى عاصمة أولاد حريز دون الحاجة إلى ترخيص للتنقل.

وفي المقابل، سيكون فريق يوسفية برشيد محروما من مدافعه محمد الشيخي، الذي التحق نهاية شهر أبريل الماضي بعائلته بمدينة العيون، حيث حصل على ترخيص للسفر، بعد أن انتهى موسمه الكروي بشكل اضطراري، جراء العملية الجراحية التي خضع لها على مستوى الغضروف، منتصف شهر مارس الماضي، حيث يواصل اللاعب برنامجه العلاجي عن بعد، تحت إشراف المعالج الطبيعي للفريق، حتى يصبح جاهزا مع بداية الموسم الكروي الجديد.

هذا، وقد أعد الطاقم التقني للفريق الحريزي تصورا خاصا بالمرحلة المقبلة، إذ تشير مصادر الجريدة إلى أن البرنامج التدريبي سيتواصل إلى غاية 10 يونيو الجاري، وفي حال تقرر استئناف البطولة الوطنية سيستفيد الفريق من عطلة قصيرة ستمتد لأربعة أيام، على أن تستأنف التداريب في شكلها الجديد انطلاقا من 15 من الشهر ذاته، لمواصلة المنافسات بشكل اعتيادي، تأهبا للبدء بمؤجلي مولودية وجدة والرجاء الرياضي. وفي حال توقيف الدوري الوطني سيمنح الطاقم التقني لفريق يوسفية برشيد عطلته السنوية، على أن تنطلق التداريب من جديد في الفاتح من شهر يوليوز المقبل، استعدادا للموسم الكروي الجديد.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق