الرئيسيةتقاريروطنية

بنسليمان …  مواطنون ينوبون عن الجماعة في إصلاح شوارع مهملة

 

مقالات ذات صلة

مصطفى عفيف

 

أمام الوضع الكارثي الذي أصبحت عليه شوارع وأزقة بنسليمان، وما تعانيه هذه البنيات التحتية من انتشار الحفر الخطيرة التي أصبحت تشكل خطرا على مستعملي السيارات والدراجات، والتي لم تعرف أي إصلاحات من طرف المجلس الجماعي للمدينة، الذي يقوم بإصلاح الأحياء التي يقطنها أعضاء المجلس وأعيان المدينة، بادر شباب بالأحياء الأكثر تضررا بالمساهمة في ملء الحفر بالتراب والإسمنت والرمال وإصلاح بعض النقط السوداء، نيابة عن  المجلس الجماعي لمدينة بنسليمان في إصلاح بعض تلك الشوارع بالرغم من الميزانية المهمة التي يتم تخصيصها لذلك.

ويأتي تطوع بعض قاطني المدينة للقيام بهذه المبادرة، في صور تناقلتها منصات التواصل الاجتماعي، والتي لاقت سخرية من طرف المواطنين، بعد المعاناة التي تكبدها مستعملو شوارع وأزقة بنسليمان، بسبب تكاثر الحفر وانعدام الإصلاح والصيانة، ما جعل تلك الشوارع غير قادرة على تحمل كثافة المرور المرتفعة بسبب الحفر الكثيرة والعميقة التي أصبحت تشكل خطرا حقيقيا على مستعمليها، وتخلق متاعب ومحنا كبيرة للسائقين الذين أصبحوا يجدون صعوبة كبيرة في المرور بها، حيث يضطرون، أمام هذا الوضع المتردي، إلى السير ببطء شديد والانحراف باستمرار أو تغيير الاتجاه عبر شوارع وأزقة أخرى، تفاديا لوقوع حوادث السير الناتجة عن سقوط السيارات والدراجات في الحفر المذكورة وإلحاق أضرار وخسائر كبيرة بها.

وعبر عدد من سكان بنسليمان لـ«الأخبار» عن استيائهم من لامبالاة المجلس البلدي، الذي لم يقم بأي تدخل من أجل إخراج شوارع وأزقة المدينة من وضعيتها الكارثية بالرغم من النداءات التي وجههها السكان وجمعيات المجتمع المدني، في وقت لم يكلف مسؤولو تدبير الشأن المحلي أنفسهم عناء زيارة المناطق الأكثر تضررا، مثل الحي الحسني، للوقوف على حجم الضرر الذي تتسبب فيه تلك الحفر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى