الرئيسيةسياسية

بوريطة يكشف سبب الأزمة مع اسبانيا ويتهمها بـ “ازدواجية الخطاب”

صرح وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، الخميس، إن الرباط “لا يقبل بازدواجية الخطاب والمواقف من طرف مدريد “، كاشفا عن “سبب الأزمة” مع إسبانيا.
وأضاف بوريطة، في تصريحات نقلتها وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه على مدريد أن تدرك أن “مغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس وعلى بعض الأوساط في إسبانيا أن تقوم بتحيين نظرتها للمغرب”.
وذكر ناصر بوريطة أن “الهجوم الإعلامي الإسباني اتجاه المغرب على أساس أخبار زائفة لا يمكن أن يخفي السبب الحقيقي للأزمة، وهو استقبال مدريد لزعيم ميليشيات البوليساريو الانفصالية بهوية مزورة”، وشدد بوريطة، على أنه “يتعين على مدريد أن تتحلى بالشفافية إزاء الرأي العام الإسباني”.
وأضاف أن سفيرة المغرب لدى إسبانيا، التي استدعتها المملكة، “لن تعود ما دامت أسباب الأزمة مستمرة، وهي دخول زعيم جبهة البوليساريو إلى الأراضي الإسبانية في ظروف لا تليق بسيادة القانون، وعدم مثوله أمام القضاء الإسباني”.
وتوترت العلاقات، مؤخرا، بين المغرب وإسبانيا، بعدما استقبلت اسبانيا زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية،ابراهيم غالي، على أراضيها، من أجل العلاج كما ادعت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى