الرئيسيةبرلمانتقاريرتقارير سياسيةحكومة

تكديس الأطفال المتشردين والمتخلى عنهم في مقر جمعية يغضب حقوقيين بطنجة

 محمد أبطاش

وجهت فعاليات حقوقية بمدينة طنجة، انتقادات لوزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة بفعل تجميع الأطفال المتشردين والمتخلى عنهم، فضلا عن القاصرين الذين تم إطلاق سراحهم بعفو ملكي بفعل تفشي جائحة “كورونا”، في مقر إحدى الجمعيات بالمدينة.

وقالت هذه الفعاليات، أنها تلقت بغرابة إصدار الوزارة لقرار يوصي بإيواء 3000 طفل، ورغم أنه موضوع تثمين، إلا أن طريقة تدبير ذلك تعرف عدة اختلالات، فعلى مستوى مدينة طنجة تم تجميع هؤلاء الأطفال في مقر جمعية وحيدة لا تتوفر أصلا على خبرة في التعامل مع هذا الملف، إلى جانب كونها مختصة في مجال الأطفال المتخلى عنهم، وغالبيتهم رضع.

ودقت هذه الهيئات ناقوس الخطر، من إمكانية نقل العدوى انطلاقا من أطفال الشارع إلى بقية الأطفال المتخلى عنهم،  كما طالبت بفتح المرافق التابعة لوزارة الشباب لعزل الأطفال القاصرين الذين  خرجوا حديثا من السجن عن بقية الأطفال المذكورين، لتفادي أية سيناريوهات كارثية، سيما وأن مراكز ومرافق رياضية مغلقة بات من الضروري استغلالها لهذا الغرض.

 

وكانت السلطات قد وجهت طلبا لوزارة التضامن لإيجاد حل لهؤلاء الأطفال المنتشرين بشوارع المدينة مع بداية الجائحة، حتى يتسنى إيواءهم في أحسن الظروف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق