الرئيسيةتقاريروطنية

حافلات الـBHNS تفجر صراعات بين نواب العمدة ومدير “البيضاء للنقل”

للمرة الثانية على التوالي، رفض المدير العام لشركة الدار البيضاء للنقل، حضور مجالس عدد من المقاطعات بالعاصمة الاقتصادية، خلال الأسبوع الجاري، بعد أن سبق لرئيس مقاطعة عين الشق، توجيه الدعوة إليه لحضور اجتماع لجنة التتبع المكلفة بسير الأشغال، معبرا مدير “كازا ترونسبور” عن رفضه الستجابة للدعوة والإجابة على تساؤلات البيضاويين بخصوص تفاصيل أشغال مد خطوط الحافلات عالية الجودة بشارع القدس.

وكشف عبد المالك لكحيلي، رئيس مقاطعة عين الشق، في تصريحه لموقع «تيلي ماروك»، أن المعلومات الأولية التي تخص فضاءات ركن السيارات المرتقبة عند الإطلاق الرسمي للحافلات عالية الجودة، كما أن مدة الأشغال ونوعيتها، غير متوفرة إلى حدود اليوم، رغم تجديد المنتخبين وأعضاء مجلس المدينة دعوتهم إلى مدير شركة الدار البيضاء للنقل، من أجل الإجابة على مجموعة من الاستفساراات.

ويعرف شارع القدس بعين الشق، أشغالا متواصلة على مستوى المقطع الطرقي المؤدي إلى كلية الآداب، عبََر العشرات من المواطنين جراء ذلك في شكاياتهم لرئيس المقاطعة عن انشغالهم وانزعاجهم منها.

وأوضح نفس المتحدث، غياب المعلومات الأولية التي استسفر بخصوصها المئات من المواطنين على مستوى شارع القدس، إلى حدود اليوم، والتي تخص مجموعة من التفاصيل المرتبطة بالحافلات عالية الجودة BHNS، التي ينتظر إطلاقها بعد أشهر.

وأفاد عبد المالك الكحيلي، نائب العمدة المكلف بالتنشيط، أن لجنة تتبع ملف الحافلات عالية الجودة، على مستوى مجلس المدينة، وكذا رؤساء بعض المقاطعات بدورهم، عبروا عن انزعاجهم مما أسماه المتحدث بـ«عجرفة» هذا الأخير في التفاعل مع انشغالات وانتظارات المواطنين بالعاصمة الاقتصادية.

وخلص نفس المتحدث، إلى أن عددا من الأعضاء بصدد اعتماد توصيات جديدة، لمواجهة تعنت المدير العام لشركة الدار البيضاء للنقل، يتم التداول بخصوصها حاليا.

وحاول موقع «تيلي ماروك» معرفة رد مدير شركة الدار البيضاء للنقل عن الاستدعاءات المتكررة للجنة التتبع ومجالس المقاطعات، إلا أنه رفض الإجابة على استفساراتنا بخصوص الأمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى