الرئيسيةتقاريرمجتمع

حد السوالم تكسير زجاج عدد من السيارات يستنفر الدرك

مصطفى عفيف

مقالات ذات صلة

 

عاش سكان تجزئة العالية ببلدية حد السوالم، ليلة أول أمس الأربعاء، حالة من الرعب والفوضى، التي تسبب فيها قاصران، بعد إقدامهم على تكسير زجاج عدد من السيارات التي كانت متوقفة بأزقة التجزئة المذكورة، ما خلق حالة من الرعب لدى الساكنة، سيما حين عمد المشتبه فيهما إلى مهاجمة المارة بالحي نفسه باستعمال الحجارة وإحداث الفوضى.

وتعود فصول الواقعة، بحسب مصادر «الأخبار»، إلى ليلة أول أمس حين تفاجأ سكان تجزئة العالية بمنطقة حد السوالم، بعدد من الأشخاص ضمنهم قاصران كانوا في حالة هيستيرية يحدثون الفوضى بالشارع العام وأقدموا على تكسير زجاج عدد من السيارات كانت متوقفة بالأحياء ذاتها ومهاجمة المارة.

وعجل الحادث بخروج السكان المتضررين للاحتجاج، قبل أن يتم إخبار المصالح الأمنية لتحل دورية للدرك الملكي على عجل بعين المكان، حيث تمت معاينة حجم الأضرار المادية التي تسبب فيها المشتبه فيهما، واستنفار دورية للدرك باشر أفرادها حملة تمشيطية بالمنطقة.

حادث تكسير زجاج عدد من السيارات بالمنطقة ليس الأول من نوعه الذي تعرفه المدينة، بل إنه سبق وشهدت حوادث مماثلة، الأمر الذي جعل السكان يطالبون بالتدخل الأمني، خصوصا في الفترات الليلية التي تعرف فيها أزقة وأحياء المدينة حالة من الفوضى، وهي ظاهرة تعرف تزايدا بسبب النصوص القانونية، بحيث يقتصر الأمر على متابعة المتهمين بارتكاب مثل هذه الأفعال في حالة سراح ما يشجع بعض ذوي السوابق على تكرار الأفعال نفسها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى