حرب البلاغات بين الرئيس ونائبه تشغل إدعمار عن تدبير الشأن العام المحلي بتطوان

حرب البلاغات بين الرئيس ونائبه تشغل إدعمار عن تدبير الشأن العام المحلي بتطوان

تطوان: حسن الخضراوي

كشف مستشار بمجلس تطوان أن محمد إدعمار رئيس الجماعة، انشغل بتصفية الحسابات السياسية الضيقة بينه وبعض النواب من أحزاب التحالف الميت، وأهمل تدبير الشأن العام المحلي، حيث تعاني ميزانية الجماعة من ضعف المداخيل وارتفاع المصاريف، في ظل استمرار غياب المشاريع التنموية والحلول للمشاكل التي تتخبط فيها المدينة منذ مدة.
ويضيف المتحدث نفسه أن رئيس الجماعة منح تفويض قسم الجبايات إلى أحد النواب المقربين منه، لذلك عليه تحمل كامل مسؤوليته في عدم إبداع النائب المذكور في تنويع المداخيل وإنعاش الميزانية التي أصبحت تعاني أكثر من أي وقت مضى.
وحسب مصدر «الأخبار»، فإن هاجس الصراعات الداخلية بين المستشارين ومحاولة التقرب من الرئيس للفوز بقسم من الكعكة، يؤثر بشكل سلبي على الجو العام الذي يجب أن يطبع العمل السياسي المبني على الانتقاد والتقويم، وفتح حوارات موسعة من أجل التوصل إلى حلول واقعية ومشاريع تتوفر على أرضية تنزيل صالحة يمكنها أن تعطي النتائج والثمار المرجوة منها.
وأضاف المصدر نفسه أن أغلبية مجلس تطوان أصبحت تفتقد لرؤية استراتيجية واضحة من أجل خدمة المدينة وتنميتها، خاصة مع التأثير السلبي للصراع القوي الذي ما زال مستمرا بين رئيس الجماعة ونائبه الأول نور الدين الهاروشي، فضلا عن استقطاب إدعمار مستشارين عن حزب الأصالة والمعاصرة، وتمكنه من إقناعهم بواسطة تقديم امتيازات متعددة لدعمه خلال الانتخابات البرلمانية السابقة.
وتستمر حرب البلاغات والبيانات بين رئيس جماعة تطوان ونائبه الأول، حيث خرج فريق حزب الأصالة والمعاصرة بتطوان ببيان إلى الرأي العام المحلي والوطني، قال فيه إن حديث الرئيس عن المؤامرات والانقلابات هو مجرد ادعاءات وافتراءات كاذبة، لأن فريق «البام»، باعتباره أحد المؤسسين الرئيسيين لما سمي (تحالف الوفاء)، وأحد أهم الأطراف التي صاغت مضامين هذا التحالف وعملت على إخراجه، لم تكن من سمات مناضليه ومستشاريه الخيانة ولا الغدر. قبل أن يضيف البيان نفسه أن مناضلي الحزب يعلنون عن مواقفهم بكل جرأة وشجاعة، وينتقدون إذا كان الأمر يستدعي الانتقاد، ويختلفون من أجل مصلحة المدينة، لكنهم متشبثون بهذا التحالف، ولن ينقضوا العهد والميثاق الذي وقعوه قبيل تأسيسه.
هذا واعتبر البيان ذاته أن ما رُوج له من مؤامرات وانقلابات هو محاولة للتأثير على هذا التحالف، وضرب فريق حزب الأصالة والمعاصرة أحد المؤسسين الرئيسيين له.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة