الرئيسيةربورتاج

خبايا عمل فرق محاربة العصابات والنجدة بفاس والبيضاء

حمزة سعود
عمليات سرقة وتجارة في الممنوعات.. حالات لخرق الحجر والطوارئ الصحية. كل هذا تكشفه كاميرات المراقبة بقاعات القيادة والتنسيق، التابعة لولايات الأمن المختلفة. سواء بمدينة فاس أو بالدار البيضاء.. هنالك خلية تسهر على توجيه نداءات النجدة لضمان تدخلات أسرع في التعامل مع كل طارئ وأيضا في حال التوصل بأي إشعار يستوجب التدخل العاجل.

خلال إنجاز هذا الربورتاج، تنقلت «الأخبار» بين العاصمتين العلمية والاقتصادية، وقضت ليالي بيضاء مع فرق النجدة والمداومات الليلية وفرق محاربة العصابات، بمختلف الدوائر الأمنية. هناك تابعنا ما يجري ليلا بالمدينتين الشاسعتين وكيف تتصدى له الدوائر الأمنية.

ولاية أمن فاس. الثامنة مساء. اجتماع روتيني لتحديد الأولويات، والتذكير بطبيعة ونوعية التدخلات خلال هذه الليلة. ياسين أيت الطالب، ضابط أمن ممتاز، رئيس الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة بولاية أمن فاس. يبدو حريصا على مد مختلف الفرق والفصائل بالتعليمات الأولية وحث الجميع على مضاعفة الانتباه، بناء على طبيعة التدخلات بشوارع العاصمة العلمية.

مخاطبا الوحدة المتنقلة لفرق النجدة في الساحة الولائية بفاس، ينبه ياسين كافة الأمنيين: «علينا مضاعفة الانتباه خلال التدخلات ليلة اليوم، والحفاظ على تغطية أمنية محكمة في كافة القطاعات، بناء على التقطيع الترابي الموضوع رهن إشارتكم».

حصة التعليمات الأمنية يليها تزود السائقين والرموز الميدانية والدراجين، بكاميرات المراقبة والأجهزة اللاسلكية الخاصة بكل عنصر. دراجون ورؤساء فرق في طريقهم، بعد التوصل بتعليمات ضابط الأمن الممتاز ياسين أيت الطالب، نحو قاعة القيادة والتنسيق، للتزود بهذه الأجهزة قبل المغادرة لاستئناف ليلة بيضاء جديدة بين شوارع المدينة.

قبل المغادرة ثلة من رجال الأمن يراقبون الشاشات ويدققون في نوعية وطبيعة المخالفات. يستقبلون النجدات من المواطنين عبر الخط 19 المجاني.. مباشرة بعد المعالجة يتم مد فرق شرطة الزي والنجدات بالمعلومات الأولية حول أي اعتداء، سرقة، أو حوادث متفرقة بالمدينة.

داخل غرفة القيادة والتنسيق، المداومة مستمرة ليل نهار، لمد باقي العناصر الميدانية بنوعية وطبيعة التدخلات. أقرب دورية أمنية تتكلف بالتدخل وتستجيب فوريا بناء على دليل خرائطي تفاعلي للمدينة يظهر على شاشات الممارسين.

يشير محمد بولحباش، رئيس القيادة العليا للهيئات الحضرية، بولاية أمن فاس، إلى أن الطاقم يشتغل بتنسيق مع الوحدة المتنقلة لضمان نجاعة التدخلات وسرعة الاستجابة.

ويضيف بولحباش «أي مكالمة ترد على القاعة مسجلة، وتتم إحالتها على الفور على رجال فرق النجدة، كما أن عمل هؤلاء مراقب بالكامل، وحجم التدخلات يظهر عبر كاميرات المراقبة المثبتة في شوارع المدينة، والتي ترسل صورا 24 ساعة على 24 تتم معالجتها وتتبعها هنا».

بعد التزود بالأجهزة اللاسلكية وكاميرات المراقبة الخاصة بكل رمز ميداني، يتم الالتحاق بباقي الفرق الأمنية التي ستغادر للتو لاستئناف ليلة بيضاء بين شوارع العاصمة العلمية فاس. البداية بحملة تمشيطية بين شوارع المدينة. كاميرات المراقبة بقاعة القيادة والتنسيق تفيد بتواجد عشرات الأشخاص في أوضاع مخلة بالحياء العلني. العناصر الأمنية في الطريق إلى عين المكان.

يجري اقتياد الموقوفين، بناء على دوريات كاميرات قاعة القيادة والتنسيق، إلى الدائرة الأمنية رقم 2، بحي الأطلس وهي المختصة ترابيا لتنقيط من وقع عليهم القبض. داخل هذه الدائرة الأمنية في المداومة الليلية، يجري الاحتفاظ بهم لـ24 ساعة إضافية، من أجل الاستماع إليهم في اليوم الموالي وتحرير محضر بخصوص الاعتقال.

جرائم..سرقة وخرق للطوارئ الصحية ليلا
منتصف الليل. دورية إخبارية تتوصل بها قاعة القيادة والتنسيق، تفيد بوجود شخص يشتبه في كونه جانحا يرتكب جرائم سرقة متفرقة بتراب حي لالة زينب. رموز ميدانية تتبع مسار الإرشادات من الغرفة إلى المكان المحدد. في الطريق تضبط العناصر الأمنية قنينات خاصة بالنرجيلة وبعض الممنوعات. عمليات التفتيش تسفر عن حجز مواد ممنوعة أخرى بحوزة الموقوفين. وعلى الفور يجري اقتيادهم إلى الدائرة الأمنية المختصة، بعد استكمال التدخل على مستوى حي لالة زينب.

ساكنة الحي أشعرت العناصر الأمنية بوجود جانح تم الاشتباه في كونه يرتكب جرائم سرقة بالحي المذكور. عمليات التفتيش تشير إلى عدم توفره على الوثائق اللازمة الخاصة بالدراجة النارية وعدم ارتدائه للكمامة، بالإضافة إلى تشكيله خطرا على الساكنة في هذا التوقيت المتأخر. سيتم اقتياده إلى جانب موقوف آخر إلى الدائرة الأمنية السادسة بحي الدكارات.. في الطريق، يجري استفسار عدد ممن خرقوا حالة الطوارئ الصحية، عن سبب التواجد في هذا الوقت المتأخر، والتدخل لإيقافهم وفقا لمقتضيات الحجر الصحي.

داخل الدائرة الأمنية السادسة، بحث أولي مع الموقوفين بمقر الديمومة، في انتظار استكماله من طرف ضابط الأمن ورئيس الدائرة، مع إشعار الموقوفين بكافة الحقوق التي يخولها لهم القانون.

أثناء الاستماع إلى الموقوفين تمهيديا، دورية إخبارية من قاعة القيادة والتنسيق، تسجل شكايات متزايدة بشأن أصوات صاخبة وعربدة وترويج للممنوعات.. كل هذا يجري بمحاذاة إحدى المؤسسات التعليمية المجاورة. في هذه الأثناء تنطلق العناصر الأمنية إلى عين المكان للوقوف على موضوع شكايات الساكنة.

في الطريق إلى عين المكان يتم تعزيز هذه الوحدات بنجَدات أخرى. غرفة القيادة والتنسيق تتولى هذه المهام لضمان تدخل أمني في المستوى المطلوب.

عناصر أمنية تجري عمليات تفتيش بأحد الأحياء، وتوقف أشخاصا مخالفين للقانون وسط استنفار بين السكان، فيما باقي الفرق تؤمن المحيط.

إلى الدائرة الأمنية 21، التابعة ترابيا لحي النرجس، يجري اقتياد الموقوفين ومعهم كمية المحجوزات التي ضبطت بحوزتهم. قنينات الشيشة وعلب من الممنوعات كان يتم ترويجها. عمليات التنقيط تسبق الاستماع لهؤلاء، قبل إنجاز محاضر تخص الموقوفين، من طرف رئيس الدائرة، مع استفسارهم بخصوص خرق حالة الطوارئ الصحية.

وفق هذه الآلية تعمل فرق النجدة. شرطة الزي وكذا قاعة القيادة والتنسيق بالعاصمة العلمية. تنسيق عالي الدقة بين كل هذه المكونات. ويقظة مستمرة داخل مصالح المداومة الليلية لدحر الجريمة بشوارع المدينة، بغاية تقريب الأمن من المواطن.

تأسيس فرقة محاربة العصابات بالبيضاء
ولاية أمن الدار البيضاء. السادسة والنصف مساء. ضابط الأمن محمد الحجيري يواصل تحرير ومعالجة المحاضر الأمنية بشكل اعتيادي. دورية أمنية تنجح في توفير معلومات دقيقة عن تواجد مروج لمخدر الشيرا، داخل أسوار المدينة القديمة. ضابط الأمن يستنفر في هذه الأثناء باقي عناصر فرقة الشرطة القضائية للتحرك إلى عين المكان.

المعني بالأمر يقف لترويج المخدر بين أزقة المدينة القديمة. عمليات التتبع تقود إلى مكان المشتبه فيه. تفتيشه في البداية، ثم استفساره عن نشاطه. تقتاده العناصر الأمنية صوب بيته، وفي عملية تفتيشية روتينية يتم العثور بحوزته على كميات إضافية من المخدرات كان يستعد لترويجها. سيتم الاحتفاظ بمروج المخدرات رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار الاستماع إليه في اليوم الموالي لبحث تطورات الملف بعد إشعار النيابة العامة.

تزامنا مع نقل المشتبه فيه إلى مقر ولاية الأمن، في الساحة الولائية وبالتزامن مع مجريات وكواليس التدخلات، يجري تأسيس فرقة محاربة العصابات. العاصمة الاقتصادية تلتحق بمدن فاس، أكادير وسلا في تأسيس هذه الفرقة لدحر مختلف الأشكال الإجرامية بالمدينة.

خلال الاجتماع التأسيسي، الذي ترأسه عزيز كمال الإدريسي، يؤكد هذا العميد الإقليمي في كلمة أمام 100 عنصر التحقوا حديثا بولاية أمن الدار البيضاء، أن فرقة محاربة العصابات بالمدينة ستعزز المشهد الأمني والتصدي لكافة الأشكال الإجرامية، بالعاصمة الاقتصادية من سرقة واعتداءات وغير ذلك. العناصر الأمنية الملتحقة حديثا تنصت بإمعان إلى تعليمات العميد الإقليمي قبل المغادرة ليلا في أحد التدخلات الأمنية.

من توصيات العميد الإقليمي لـ100 عنصر أمني، قبل استئناف فرقة محاربة العصابات لعملها رسميا بالعاصمة الاقتصادية، اعتماد الزي المدني أسلوبا في تتبع مختلف الملفات والعمليات الأمنية، والالتزام بتوجيهات رؤساء الفرق قبل اتخاذ القرارات المناسبة خلال التدخلات.

تأسيس هذه الفرقة يأتي كيقظة من ولاية أمن الدار البيضاء، للتصدي لمختلف الظواهر والأشكال الإجرامية على مستوى العاصمة الاقتصادية، خاصة بالأحياء الهامشية والمدن الصغيرة في محيط المدينة التي تشهد من حين لآخر تزايدا في الأساليب الإجرامية.

مارشي كريو.. مطاردات واعتقالات وأسلحة بيضاء

الثالثة صباحا. الساحة الولائية لولاية أمن الدار البيضاء. أولى التدخلات الأمنية لفرقة محاربة العصابات حديثة التأسيس، ستجري بعد لحظات. رئيس فرقة محاربة العصابات، عمرو المرنيسي، يرتب الآن مع جميع العناصر الأمنية كافة التفاصيل.

التدخلات الأمنية سيشهدها سوق الجملة للخضر والفواكه بتراب منطقة سيدي عثمان. بعد تكرر شكايات المواطنين بخصوص حوادث السرقة وسلب التجار ممتلكاتهم خلال الساعات الأولى من كل يوم داخل هذا الفضاء التجاري.

البداية مع مراقبة أولية لأروقة السوق وتفتيش روتيني لمن يلج عبر بواباته الرئيسية. يجري أيضا تنقيط الوافدين والمغادرين فضلا عن اعتقال مشتبه فيهم ثبت تورطهم في مخالفات تتعارض مع مقتضيات حالة الطوارئ الصحية، ضمنهم أيضا من لا يرتدون الكمامات الواقية.

شكايات المواطنين والتجار تشير إلى تواجد عصابات متخصصة تنشط ليلا، وخلال الساعات الأولى من كل يوم في السرقة والنشل. حوادث اعتداءات متكررة سجلت في هذا التوقيت تحديدا في السوق. وفرقة محاربة العصابات هنا للوقوف عند حيثيات ذلك والتصدي لهذه الأشكال الإجرامية.

دقائق قليلة بعد حلول الدوريات بالسوق، يسجل انتشار واسع للعناصر الأمنية داخله، فرقة محاربة العصابات الآن يمكنها استئناف عمليات التفتيش وضبط الجانحين داخل المرفق التجاري. أول التدخلات كان مع جانح عثر بحوزته على سلاح أبيض إلى جانب ممنوعات. يستفسره رئيس الفريق بخصوص هويته وسبب حمله للسلاح الأبيض، قبل أن يجري اقتياده بعد الاعتقال إلى أقرب دائرة أمنية من سوق الجملة للخضر والفواكه، مع مطاردات بين مرافق السوق في إطار أولى حملات فرقة محاربة العصابات بالدار البيضاء لإيقاف المشتبه فيهم، وكذا ضمان حسن سير العمليات التجارية داخل هذا المرفق الحيوي.

الحصيلة ثلاثة موقوفين تم اقتيادهم إلى دائرة أمنية في تراب منطقة مولاي رشيد. بمقر الديمومة سيجري تعميق البحث مع المعنيين، في انتظار عرضهم على أنظار العدالة لاستصدار الأحكام في حقهم.

أمن المطارات.. مخدرات على هيئة «شباكية»

ولاية أمن الدار البيضاء. العاشرة صباحا. الأطنان من مخدر الشيرا مركونة بالساحة الولائية في انتظار استكمال التحقيق مع مروجيها. المشتبه فيهم ينشطون في شكل عصابة منظمة متخصصة في الاتجار في المخدرات بعدما أحبطت فرقة الشرطة القضائية مخططاتهم. هناك يخضعون للتحقيق لفك خيوط إغراقهم بعض المدن المغربية الصغيرة بالمخدرات.

ضابط الشرطة محمد الحجيري، في المصلحة الولائية للشرطة القضائية، يواصل تحرير محضر المشتبه فيه الذي اعتقل في الليلة السابقة بين أسوار المدينة القديمة على خلفية ترويجه المخدرات. التحقيق متواصل من طرف العناصر الأمنية لمعرفة مصدر تزوده بالمخدرات، السوابق وحالته الاجتماعية.

التحقيق مستمر بعدما توصلت المصلحة الولائية بمحجوزات من المخدرات قادمة من مطار محمد الخامس الدولي، صباح اليوم والتي تخص إحدى الجرائم العابرة للحدود. أفرادها ضمنهم مهاجرون أفارقة، كانوا بصدد تهريب المخدرات صوب فرنسا. تتم الاستعانة بالشرطة العلمية والتقنية لسحب البصمات من العلب الكارتونية والبلاستيكية المحجوزة.

مخبرة تقود لاعتقال عصابة «الإكستازي»

فضلي معاوية، نائب رئيس فرقة محاربة العصابات، في طور مد أفراد الفرقة بطبيعة أحد التدخلات الأمنية على مستوى درب غلف. تعليمات أمنية صارمة في ثاني يوم لتدخلات الفريق قبل المغادرة.

وقبل ذلك، داخل قاعة مزودة بأحدث جيل من كاميرات المراقبة بولاية الأمن، يتم تتبع مختلف تحركات العناصر الأمنية وتحديد طبيعة ونوعية التدخلات. عيون الدار البيضاء التي لا تنام تنقل الصور إلى قاعة المراقبة. ترصد المخالفات وتمكن الممارسين بهذه القاعة من تنسيق مختلف العمليات. بعد التحليل والمعالجة، تتم إحالة التدخلات فورا على الرموز الميدانية للتحرك إلى عين المكان.

تحركات فرقة محاربة العصابات، بدورها، يتم رصدها داخل هذه القاعة. تتم مداهمة منزل المشتبه فيه في هذه الأثناء ويجري اقتياده إلى مقر ولاية الأمن بغاية استكمال التحقيق معه، حول طبيعة نشاطه. بالتزامن مع ذلك، ميلود الباز، رئيس فرقة محاربة العصابات، بصدد الإطاحة بعصابة متخصصة في ترويج الأقراص المهلوسة. فرقة محاربة العصابات تنوع استراتيجيات الإيقاع بالمشتبه فيهم. في هذا الوقت ستجري الاستعانة بمخبرة للإيقاع بأفراد العصابة.

جرى إشعار المخبرة بكافة التفاصيل. ربطت الاتصال قبل لحظات بمن يقف وراء ترويج أقراص الإكستازي، وأشعرته بأنها زبونة ترغب في التوصل بأزيد من 100 قرص، رقمه الهاتفي ورد بناء على دورية إخبارية أفادت بترويج هذه الممنوعات من قبل الشخص المعني. عناصر فرقة محاربة العصابات تنتشر في سرية تامة في ساحة الأمم المتحدة دقائق قبل اللقاء المرتقب. بعد لحظات ستلتقي المخبرة هنا مع مروج أقراص الإكستازي. ومن تعليمات ميلود الباز، رئيس فرقة محاربة العصابات، لباقي الأفراد التخفي أكثر لإنجاح التدخل.

في هذه الأثناء امتطت المخبرة سيارة أجرة من الحجم الكبير. داخلها ستتم العملية، كأسلوب للتخفي، وتفادي أعين المارة وكاميرات المراقبة. المعلومات الأولية تفيد بكون صاحب سيارة الأجرة ضمن أفراد العصابة الإجرامية التي تقف خلف عمليات ترويج أقراص الهلوسة. مطاردة تخوضها العناصر الأمنية دون علم أفراد العصابة. وقاعة المراقبة بولاية الأمن تتبع العملية، ويجري إيقاف المتورطين في ترويج المخدرات وهم في حالة تلبس.

تفتيش روتيني واستفسار أولي بخصوص مصدر أقراص الهلوسة. عناصر فرقة محاربة العصابات ستقتاد المشتبه فيهم إلى مقر الولاية من أجل مواصلة التحقيق معهم. البداية بتنقيطهم بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، ثم نقلهم إلى مصلحة التشخيص القضائي. لتسجيل هويتهم. يوسف المزريوي. رئيس فرقة مسرح الجريمة، يشير، في حديثه مع «الأخبار»، إلى أن هذه العملية تمكن من التعرف على المشتبه فيهم بسهولة مستقبلا خاصة إذا تعددت السوابق.

تحت إشراف النيابة العامة، ستجري متابعة هؤلاء الموقوفين في حالة اعتقال. وبعد التشخيص القضائي يجري اقتيادهم إلى الغرف الأمنية، في انتظار عرضهم أمام أنظار العدالة بعد 48 ساعة لتقول كلمتها في أنشطتهم الإجرامية.

إقرأ أيضاً  طرد إعلامي بسبب استهزائه بحادثة اغتيال ملكة جمال بغداد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى