الرئيسيةوطنية

خطوات البوعناني لتسريع حل أزمة النقل الحضري بالقنيطرة

عقد اجتماعا مع جميع المتدخلين والمكتب النقابي للعمال

المهدي الجواهري

انطلق أنس البوعناني منذ انتخابه رئيسا لجماعة القنيطرة في العمل على ملف النقل الحضري بعد عقده اجتماعا موسعا حضره جميع المتدخلين من سلطات محلية ومسؤولين بعمالة القنيطرة وشركة «فوغال» التي نالت صفقة التدبير المفوض في عهد عزيز رباح الرئيس السابق، وذلك من أجل إيجاد الحلول لهذا الملف الذي عمر طويلا متسببا في معاناة سكان المدينة خصوصا مع بداية الموسم الدراسي أمام الفوضى الذي يعرفها قطاع النقل بعد هيمنة أسطول لنقل المستخدمين وانتشار ظاهرة النقل السري بعاصمة الغرب ناهيك عن تشريد فئة من العمال والعاملات.

وأكدت مصادر الجريدة أن اللقاء الذي تميز بوضع الخطوات لانطلاق عمل شركة النقل الحضري حقق فيه رئيس جماعة القنيطرة، كما جاء في بعض تصريحاته، مكاسب كبيرة للسكان لم تكن في السابق وسيعلن عنها قريبا في إشارة إلى مراجعة تسعيرة الركوب وإعادة النظر في بعض الخطوط. وقال البوعناني إنه ملتزم ببرنامجه الانتخابي خاصة في حل ملف النقل وأنه لن يتجاوز شهر دجنبر، مبرزا أنه إذا لم تكن مفاجآت، فملف الحافلات لن يتأخر لأكثر من شهر، وعلى أن أسطول الشركة سيكون في جودة عالية يحترم كرامة سكان القنيطرة.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها «الأخبار» فرئيس جماعة القنيطرة وتزامنا مع عقده لاجتماعات لحل أزمة النقل الحضري استقبل المكتب النقابي لعمال وعاملات النقل الحضري، الذين أكدوا أن اجتماعهم مع رئيس جماعة القنيطرة الجديد تميز بالروح الإيجابية والتأكيد على تسريع التشغيل دون التسرع لضمان جودة الخدمة والإدماج لجميع العمال والعاملات البالغ عددهم 523 الذين يرزحون تحت البطالة لمدة تفوق السنة والنصف دون أجر منذ مغادرة الشركة السابقة. كما أكد المكتب النقابي أن هناك توافقا تاما حول حقوقهم المكتسبة مع الالتزام بقوانين الشغل واحترام دفتر التحملات للشركة صاحبة التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بالقنيطرة.

وفي نفس السياق، عمل أنس البوعناني على تذويب الخلافات داخل مجلس القنيطرة بعدما انتشرت في الكواليس أن معارضة قوية تنتظره لإسقاط جميع نقط الدورة التي انعقدت أواخر الأسبوع الماضي خاصة النقطة المتعلقة بالنظام الداخلي للمجلس التي عرفت نقاشات حادة من قبل المعارضة، وتميزت بردود فعل بين الأغلبية والمعارضة كادت تصل إلى مشادات وملاسنات قبل أن يتم التوافق على تعديل بعض النقط بالنظام الداخلي التي عرفت تصويتا بالإجماع في جلستين مطولتين امتدت ليومين استطاع فيها الرئيس الجديد تسيير الجلستين والنجاح في امتحان أول دورة يعقدها بعد ترؤسه لمجلس القنيطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى