الرئيسيةرياضة

ردة فعل بوفال تثير الجدل

رفض سفيان بوفال، مهاجم منتخب الوطني، الاحتفال بتسجيله الهدف الرابع في المباراة، التي فاز بها «الأسود» على منتخب غينيا، في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر.
ولم يحتفل مهاجم أنجيه الفرنسي بهدفه، رافضا تبادل الفرحة مع زملائه وكذا التفاعل معهم، وبدا الاستياء واضحا على ملامحه، في ردة فعل مفاجئة، أثارت العديد من علامات الاستفهام، خاصة وأن بوفال أراد تمرير إشارات للطاقم التقني للمنتخب الوطني، حول الاكتفاء بمشاركته احتياطيا في المباريات الثلاثة، رغم جاهزيته ونجاحه في ضخ دماء جديدة على هجوم «الأسود»، كلما دخل أرضية الملعب.
وتفاعلت الجماهير المغربية، مع ردة فعل بوفال، عبر منصات التواصل الاجتماعي، بين من تعاطف معه، خاصة في ظل التطور الحاصل في أدائه مقارنة بالمواسم الماضية، وبين من انتقده خاصة وأن المنتخب الوطني يحقق نتائج إيجابية، ويحتاج لتضافر الجهود داخل المجموعة.
وكان الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، قد أدخل بوفال في الشوط الثاني، بديلا لأيوب الكعبي، حيث تمكن من تسجيل الهدف الرابع، في الشق الأخير من المواجهة، أجهض به كل آمال منتخب غينيا بالعودة في المباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى