الرئيسيةالملف القانوني

«ساعة العثماني» تتسبب في الاعتداء على ضابطة أمن بالخميسات

 المهدي لمرابط

 

يبدو أن ساعة العثماني التي اعتمد من خلالها التوقيت الصيفي توقيتا رسميا للمملكة، لن تقف عند حدود خروج عشرات الآلاف من التلاميذ في مظاهرات ومسيرات احتجاجية سقط خلالها ضحيتان في حادثتي سير مختلفتين، حيث تعرضت ضابطة أمن تعمل بكتابة الضبط بالمنطقة الإقليمية للخميسات، الخميس الماضي، بحي السلام بقلب المدينة، وهي في طريقها إلى مقر عملها حوالي الثامنة والربع، لاعتداء بالسلاح الأبيض من قبل مجهول عرضها للضرب والجرح على مستوى اليد والعين وسرقة حقيبتها اليدوية التي تحوي بعض أغراضها الشخصية، تحت طائل السكين الذي أشهره في وجهها لمنعها من الاستغاثة بالمارة.

وكشفت مصادر «الأخبار»، أنه لدى وصول الضابطة الضحية بالقرب من الملحقة الإدارية الأولى، تفاجأت بشخص يتحوز سكينا من الحجم المتوسط يعترض سبيلها بغرض سرقة أغراضها، ولدى محاولتها مقاومته عرضها للضرب والجرح بالسلاح الأبيض المذكور على مستوى اليد والعين قبل فراره نحو وجهة مجهولة، ليتم إشعار مصالح الأمن بالحادث الذي استنفر كل أجهزتها بحثا عن الجاني، فيما جرى نقل الضابطة المصابة نحو مستعجلات المركز الاستشفائي الإقليمي للمدينة، حيث تلقت العلاجات الضرورية من الإصابات التي لحقتها أثناء تعرضها للاعتداء، وسلمت لها شهادة طبية نتيجة الحادث الذي تسارع الأطقم الأمنية الزمن من أجل تحديد هوية الجاني الذي لا زال في حالة فرار قصد إيقافه وتقديمه إلى العدالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى