GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

سجين هارب يفجر فضيحة مدوية ويكشف تعرضه للاغتصاب داخل سجن خنيفرة

سجين هارب يفجر فضيحة مدوية ويكشف تعرضه للاغتصاب داخل سجن خنيفرة

بني ملال : مصطفى عفيف

بعد مرور 15 يوما على فرار السجين (ح.ج) من داخل قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لمدينة بني ملال، بعدما كان قد نقل إليه برفقة سجينين آخرين قصد العلاج، وفي وقت مازالت السلطات الأمنية تباشر عملية البحث عنه، خرج السجين المذكور بوجه مكشوف من خلال فيديو ليفجر فضيحة مدوية بعدما كشف تعرضه للاغتصاب وهو ابن 16 من عمره داخل سجن خنيفرة.

هذه المأساة حملتها جمعية ائتلاف الكرامة لحقوق الإنسان ببني ملال، التي دخلت على الخط للمطالبة بفتح تحقيق في هذا الملف، بعد نشرها مقطع «فيديو» يتحدث فيه السجين بوجه مكشوف عما سمته الجمعية «مأساة بيع واغتصاب سجين»، حيث أكد السجين الفار أنه تعرض للاغتصاب وعمره آنذك 16 سنة، بعد الحكم عليه بالحبس ثلاث سنوات، قضى منها سنة بسجن بني ملال، ليتم ترحيله إلى سجن خنيفرة وبالضبط بالأحداث، وكان هو أصغر سجين آنذاك بالأحداث، حيث أكد السجين، في مقطع «فيديو» (حصل «الأخبار بريس» على نسخة منه)، أن رحلة الجحيم بدأت بعد مرور 15 يوما على ترحليه إلى سجن خنيفرة، حيث تم استدعاؤه من طرف أحد المسؤولين بالسجن المذكور، وبعد مقابلته أخبره المسؤول عن السجن، بحسب تصريحات السجين، أنه سيتم نقله من جناح الأحداث إلى جناح معزول بالسجن حيث يوجد ثلاثة سجناء، وأخبره أنهم سيعتنون به، ونظرا لخوفه قبل السجين طلب المسؤول، ليتم نقله إلى الجناح برفقة السجناء الثلاثة، وبعد أيام أكد السجين أنه تعرض لعملية هتك عرضه بشكل جماعي من طرف الراشدين الثلاثة بعدما قاموا، بحسب التصريحات نفسها، بتخديره بمواد مخدرة جعلته يفقد وعيه، وبعد استعادته الوعي وجد نفسه قد تعرض للاغتصاب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة