الرئيسيةتقارير سياسيةكواليس

عراك وبصق بين عمدة آسفي ونائبه وميزانية 2020 في خبر كان

الباشا رفع تقريرا للعامل والجلسة الثانية من دورة أكتوبر تؤجل بسبب تفكك الأغلبية

الـمَهْـدِي الـكراوِي

انتهى اجتماع مكتب مجلس مدينة آسفي، يوم الثلاثاء، بتبادل السب بين عمدة آسفي عن حزب العدالة والتنمية عبد الجليل لبداوي، ونائبه التاسع الطيبي كرياني، ووصل الأمر حد خروج الوضع عن السيطرة بعدما نزع العمدة معطفه وفض الاجتماع على وقع تبادل للبصق مع نائبه، وانتهى الأمر بعراك بالأيدي وصراخ داخل قصر البلدية.
وتلقت نائبة العمدة خديجة خبابي ضربة طائشة بعدما تدخلت لمنع مواجهة وتشابك بالأيدي بين العمدة لبداوي ونائبه الطيبي كرياني، في وقت كشف شهود عيان من أعضاء مكتب مجلس مدينة آسفي أن العمدة لبداوي فقد السيطرة على أعصابه وتوجه بكلمات نابية إلى نائبه الطيبي كرياني، مما نتج عنه تحول اجتماع المكتب إلى حلبة عراك وتبادل للسب والصراخ وصل صداه إلى مكتب باشا آسفي، الذي رفع تقريرا مستعجلا إلى العامل الحسين شاينان بخصوص التطورات الخطيرة التي شهدها قصر بلدية آسفي.
وكشفت معطيات ذات صلة، أن أصل المشكل انطلق بعدما طالب النائب الطيبي كرياني العمدة عبد الجليل لبداوي برفع السرية عن التقرير الأخير للمفتشية العامة للإدارة الترابية، والذي يتضمن 182 ملاحظة عن اختلالات وفساد التسيير الجماعي، وهو المطلب الذي رفضه العمدة لبداوي، الذي أخفى تقرير الوالي زينب العدوي حتى عن نوابه ولا تتوفر مصالح بلدية آسفي على أي نسخة منه.
وخلال اجتماع مكتب مجلس مدينة آسفي المنعقد يوم الثلاثاء، انتفض نواب العمدة لبداوي في وجهه وطالبوه بالعمل على إرجاع الثقة بين مكونات الأغلبية وتصحيح اختلالات التسيير، خاصة في الشق المتعلق برفض العمدة تنصيب لجنة مراقبة وتتبع عمل شركة التدبير المفوض في قطاع النقل الحضري، مع ما ترتب عن ذلك من فوضى على مستوى جودة الخدمات الجماعية المقدمة، وتواطؤ فاضح مع الشركة الإسبانية «فيكتاليا» التي تجني الأرباح دون أية مراقبة لعملها ومدى تطابقه مع دفاتر التحملات وأيضا التزاماتها في الاستثمار.
وعرى وصول أغلبية عمدة آسفي إلى التشابك بالأيدي والسب والقذف على هشاشة بقاء هذه الأغلبية إلى محطة الانتخابات الجماعية المقبلة، في وقت تؤكد جميع المؤشرات أن العمدة لبداوي لم يعد يتوفر على أغلبية سواء من حزبه أو من حليفه حزب الاستقلال للمصادقة على مشروع ميزانية سنة 2020، حيث تقرر، مباشرة بعد حادث التشابك بالأيدي بين العمدة ونائبه، تأجيل جلسة المصادقة عليها إلى غاية يوم الخميس 24 أكتوبر بعدما كانت مقررة ومبرمجة يوم الخميس 17 من الشهر الجاري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق