الدوليةالرئيسيةتقارير

فتح وحماس تتفقان على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في ظرف ستة أشهر

أعلنت حركتا وفتح وحماس أن اللقاءات التشاورية والتفاوضية التي جرت خلال الفترة السابقة، وآخرها لقاء صباح اليوم الخميس، أنها كللت باتفاق الحركتين على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في غضون ستة أشهر.

وصرح أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري لوكالة فرانس برس بالقول: “لقد اتفقنا على أن تجري الانتخابات التشريعية للسلطة الفلسطينية أولا ومن ثم الرئاسية، فيما سيُختم المسلسل الانتخابي بالمجلس الوطني الفلسطيني لمنظمة التحرير الفلسطينية خلال الستة أشهر القادمة”.

وأكد قياديون في كلتا الحركتين، أن الحوار الذي جرى بين قيادات من الحركتين في تركيا خلال الأيام الماضية، تم بإرادة فلسطينية مستقلة وبدون تدخل أي طرف خارجي فيها.

وقال عبدالله عبدالله عضو المجلس الثوري لحركة فتح، خلال حديث لإذاعة القدس بغزة، إنه لا يوجد أي بعد أو انعكاس سياسي لاختيار مكان اللقاء بين ممثلي حركتي فتح وحماس، مقدمًا الشكر لتركيا لتقديمها اللوجستيات اللازمة للقاء.

وأضاف “هذه لربما من المرات القليلة التي يكون القرار فيها من الداخل الفلسطيني”، مشيرًا إلى أن اللقاءات تمت في أجواء إيجابية والسبب في ذلك أن التكتيك المتخذ مختلف عن السنوات السابقة.

وتابع القيادي في فتح “الطرفان في حماس وفتح انطلاقا من نقاط الاتفاق والتوافق وهذا يساعد على الانتقال إلى النقاط المختلف عليها، واللقاء في الميدان كما جرى في بعض المناطق إيجابي، ونستطيع البناء عليه والاستفادة منه في تقريب وجهات النظر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى